Reading Mode Quiz Mode


book1
page161
1
فعند ذلك وقعت مغشيا عليها فلما سمعت أخته وأمه كلامهما صاحتا بقولهما وافرحتاه ووقعتا مغشيا عليهما وبعد ذلك استفاقتا فقالت له قوت القلوب الحمد لله الذی جمع شملنا بك وبامك وأختك وتقدمت اليه وحكت له جميع ما جرى لها مع الخليفة وقالت انی قلت له قد أظهرت لك الحق يا أمير المؤمنين فصدق كلامی ورضی عنك وهو اليوم يتمنى أن يراك ثم قالت لغانم ان الخليفة وهبنی لك ففرح بذلك غاية الفرح فقالت لهم قوت القلوب لا تبرحوا حتى أحضر ثم انها قامت من وقتها وساعتها وانطلقت الى قصرها وحملت الصندوق الذی أخذته من داره وأخرجت منه دنانير وأعطت العريف اياها وقالت له خذ هذه الدنانير واشتر لكل شخص منهم أربع بدلات كوامل من أحسن القماش وعشرين منديلا وغير ذلك مما يحتاجون اليه ثم انها دخلت بهما وبغانم الحمام وأمرت بغسلهم وعملت لهم المساليق وماء الخولجان وماء التفاح بعد أن خرجوا من الحمام ولبسوا الثياب وأقامت عندهم ثلاثة أيام وهی تطعمهم لحم الدجاج والمساليق وتسقيهم السكر المكرر وبعد ثلاثة أيام ردت لهم أرواحهم وأدخلتهم الحمام ثانيا وخرجوا وغيرت عليهم الثياب وخلتهم فی بيت العريف وذهبت الى الخليفة وقبلت الارض بين يديه وأعلمته بالقصة وانه قد حضر سيدها غانم بن ايوب المتيم المسلوب وان أمه وأخته قد حضرتا فلما سمع الخليفة كلام قوت القلوب قال للخدام علی بغانم فنزل جعفر اليه وكانت قوت القلوب قد سبقته ودخلت على غانم وقالت له ان الخليفة قد أرسل اليك ليحضرك بين يديه فعليك بفصاحة اللسان وثبات الجنان وعذوبة الكلام وألبسته حلة فاخرة وأعطته دنانير بكثرة وقالت له أكثر البذل الى حاشية الخليفة وأنت داخل عليه واذا بجعفر أقبل عليه وهو على بغلته فقام غانم وقابله وحياه وقبل الارض بين يديه وقد ظهر كوكب سعده وارتفع طالع مجده فاخذه جعفر ولم يزالا سائرين حتى دخلا على أميرالمؤمنين فلما حضرا بين يديه نظر الى الوزراء والامراء والحجاب والنواب وأرباب الدولة وأصحاب الصولة وكان غانم فصيح اللسان ثابت الجنان رقيق العبارة أنيق الاشارة فاطربرق برأسه الى الارض ثم نظر الى الخليفة وأنشد هذه الابيات
2
افدیك من ملك عظیم الشان متتابع الحسنات والاحسان
3
متوقد العزمات فیاض الندي حدث عن الطوفان والنیران
4
لا یلعجون بغیره من قیصر فی ذا المقام و صاحب الایوان
5
تضع الملوك علی ثری اعتابه عند السلام جواهر التبجان
6
حتی اذا شخصت له ابصارهم خروا لهیبته علی الاذقان
7
ویفیدهم ذاك المقام مع الرضا رتب العلا وجلالة السلطان
8
ضاقت بعسکرك الفیافی والفلا فاضرب خیامك فی ذری کیوان
9
واقری الکواکب بالمواکب محسنا لشریف ذاك العالم الروحانی
10
وملکت شامخة الصیاصی عنوة من حسن تدبیر وثبت جنان
11


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project