Reading Mode Quiz Mode


book1
page265
1
(وفی لیلة 132)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الوزير توجه بابنة الملك وسار ولم يزل يطوی المراحل والقفار ويجد المسير فی الليلة والنهار حتى بقی بينه وبين بلاده ثلاثة أيام ثم أرسل الى الملك سليمان شاه من يخبره بقدوم العروسة فاسرع الرسول بالسير حتى وصل الى الملك وأخبره بقدوم العروسة ففرح الملك سليمان شاه وخلع على الرسول وأمرعساكره أن يخرجوا فی موكب عظيم الي ملاقاة العروسة ومن معها بالتكريم وان يكونوا فی أحسن البهجات وان ينشروا على رؤوسهم الرايات فامتثلوا أمره ونادى المنادي أنه لا تبقى بنت مخدرة ولا حرة موقرة ولا عجوزمكسرة الا وتخرج الى لقاء العروسة فخرجوا جميعا إلى لقاء ها وسعت كبراؤهم في خدمتها واتفقوا على ان يتوجهوا بها في الليل الى قصر الملك واتفق أرباب الدولة على ان يزينوا الطريق وأن يقفوا حتى تمر بهم العروسة والخدم قدامها والجواری بين يديها وعليها الخلعة التی أعطاها لها أبوها فلما أقبلت أحاط بها العسكر ذات اليمين وذات الشمال ولم تزل المحفة سائرة بها الى أن قربت من القصر ولم يبق أحد الا وقد خرج ليتفرج عليها وصارت الطبول ضاربة والرماح لاعبة والبوقات صائحة وروائح الطيب فائحة والرايات خافقة والخيل متسابقة حتى وصلوا الى باب القصر وتقدمت الغلمان بالمحفة الى باب السر فاضاء المكان ببهجتها وأشرقت جهاته بحلی زينتها فلما أقبل الليل فتح الخدم أبواب السرادق ووقفوا وهم محيطون بالباب ثم جاءت العروسة وهی بين الجواری كالقمر بين النجوم أوالدرة الفريدة بين اللؤلؤ المنظوم ثم دخلت المقصورة وقد نصبوا لها سرير من المرمر المرصع بالدری والجوهر فجلست عليه ودخل عليها الملك وأوقع الله محبتها فی قلبه فازال بكارتها وزال ما كان عنده من القلق والسهر وأقام عندها نحو شهر فعلقت منه فی أول ليلة وبعد تمام الشهر خرج وجلس على سرير مملكته وعدل فی رعيته الى ان وفت اشهرها وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 133)قالت بلغنی ان الملك عندما جلس على سرير مملكته الى أن وفت أشهرها وفی آخر ليلة الشهر التاسع جاءها المخاض عند السحر فجلست على كرسی الطلق وهون الله عليها الولادة فوضعت غلاما ذكرا تلوح عليه علامات السعادة فلما سمع الملك بالولد فرح فرحا جليلا وأعطي المبشر مالا جزيلا ومن فرحته توجه الى الغلام وقبله بين عينيه وتعجب من جماله الباهر وتحقق فيه قول الشاعر
3
الله خول منه آجام العلا أسدا وآفاق الریاسة کوکبا
4
هشت لمطلعه الاسنة والاسره والمحافل والجحافل والظبی
5
لا ترکبوه علی النهود فانه لیری ظهورالخیل أوطأ مرکبا
6
ولتفطموه عن الرضاع فانه لیری دم الاعداء أحلی مشربا
7
ثم ان الدايات أخذن ذلك المولود وقطعن سرته وكحلن مقلته ثم سموه تاج الملوك خاران وارتضع ثدي الدلال وتربي فی حجر الاقبال ولا زالت الايام تجری والاعوام تمضی حتى صارله من العمر سبع سنين فعند ذلك أحضر الملك سليمان شاه العلماء والحكماء وأمرهم أن يعلموا ولده الخط والحكمة


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project