Reading Mode Quiz Mode


book1
page272
1
ومنديلا أحمروحین رأتنی شمرت عن ساعديها وفتحت أصابعها الخمس ودقت بها على صدرها بالكف والخمس أصابع ثم رفعت يديها وابرزت الماء من الطاقة وأخذت المنديل الاحمر ودخلت به وعادت وأدلته من الطاقة إلى صوب الزقاق ثلاث مرات وهی تدليه وترفعه ثم عصرته ولفته بيدها وطاطت رأسها ثم جذبتها من الطاقة وأغلقت الطاقة وانصرفت ولم تكلمنی كلمة واحدة بل تركتنی حيران لا اعلم ما أشارت به واستمريت جالسا إلى وقت العشاء ثم جئت إلى البيت قرب نصف الليل فوجدت ابنة عمی واضعة يدها على خدها وأجفانها تسكب العبرات وهي تنشد هذه الابيات
2
مالی وللاحی علیك یعنف کیف السلو وانت غصن اهیف
3
یا طلعة سلبت فؤادي وانثنت ماللهوی العذری عنها مصرف
4
ترکیة الا لحاظ تفعل بالحشا مالیس یفعله الصقیل المرهف
5
حملتنی نقل الغرام ولیس لی جلد علی حمل القمیص واضعف
6
ولقد بکیت دما لقول عوازلي من جفن من تهوی بروعك مرهف
7
یالیت قلبی مثل قلبك انما جسمی کحضرك بالنحافة متلف
8
لك یا أمیری فی الملاحة ناظر صعب علی وحاجب لا ینصف
9
کذب الذی قال الملاحة کلها فی یوسف کم فی جمالك یوسف
10
أتکلف الاعراض عنك مخافة من أعین الرقباء کم أتکلف
11
فلما سمعت شعرها زاد ما بي من الهموم وتكاثرت علی الغموم ووقعت فی زوايا البيت فنهضت الی وحملتنی وقلعتنی أثوابی ومسحت وجهی بكمها ثم سألتنی عما جرى لي فحكيت لها جميع ما حصل منها فقالت يا ابن عمی اما اشارتها بالكف والخمسة أصابع فان تفسيره تعال بعد خمسة أيام وأما اشارتها بالمرآة وابراز رأسها من الطاقة فان تفسيره أقعد على دكان الصباغ حتى يأتيك رسولی فلما سمعت كلامها اشتعلت النار فی قلبی وقلت بالله يا بنت عمی انك تصدقينی فی هذا التفسير لانی رأيت فی الزقاق صباغا يهوديا ثم بكيت فقال ابنة عمی قوی عزمك وثبت قلبك فان غيرك يشتغل بالعشق مدة سنين ويتجلد على حرالغرام وانت لك جمعة فكيف يحصل لك هذا الجزع ثم أخذت تسبینی بالكلام وأتت لی بالطعام فأخذت لقمة وأردت أن آكلها فما قدرت فامتنعت من الشراب والطعام وهجرت لذيذ المنام واصفر لونی وتغيرت محاسنی لان ما عشقت قبل ذلك ولا ذقت حرارة العشق إلا في هذه المرة فضعفت بنت عمی من أجلی وصارت تذكر لی أحوال العشاق والمحبين على سبيل التسلی فی كل ليلة إلى أن أنام وكنت استيقظ فأجدها سهرانة من أجلی ودمعها يجري على خدها ولم أزل كذلك إلى أن مضت الخمسة أيام فقامت ابنة عمی وسخنت لی ماء وحممتنی والبستنی ثيابی وقالت لی توجه اليها قضى الله حاجتك وبلغك مقصودك من محبوبتك فمضيت ولم أزل ماشيا إلى أن أتيت الى رأس الزقاق وكان ذلك في يوم السبت فرأيت دكان الصباغ مقفلة فجلست عليها حتى اذن العصر واصفرت الشمس واذن المغرب ودخل الليل وانا لا ادری لها اثرا


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project