Reading Mode Quiz Mode


book1
page274
1
فاشتد ذلك غرامي وزاد وجدی وهيامي ثم انی رجعت على عقبی وانا باكی العين حزين القلب حتى دخلت البيت فرأيت بنت عمی قاعدة ووجهها الى الحائط وقد احترق قلبها من الهم والغم والغيرة ولكن محبتها منعتها لن تخبرنی بشیء مما عندها من الغرام لما رات ما انا فيه من كثرة الوجد والهيام ثم نظرت اليها فرأيت على راسها عصابتين احداهما من الوقعة على جبهتها والاخرى على عينيها بسبب وجع اصابها من شدة بكائها وهي في أسوأ الحالات تبكی وتنشد هذه الابيات
2
أینما کنت لم تزل بامان أیها الراحل المقیم بقلبی
3
ولك الله حیث امسیت جار منقذمن صروف دهروخطب
4
غبت فاستو حشت لبعدك عینی واستهلت مدامعی أی سکب
5
لیت شعری بای ارض ومغنی انت مستوطن بداروشعب
6
ان یکن شربك القراح زلالا فدموعي من المحاجر شربی
7
کل شیء سوی فراقك عذب کالتجا فی بین الرقاد وجنبی
8
فلما فرغت من شعرها نظرت الی فرأتنی وهي تبكی فمسحت دموعها ونهضت الی ولم تقدر ان تتكلم مما هي فيه من الوجد ولم تزل ساكتة برهة من الزمان ثم بعد ذلك قالت يا ابن عمي اخبرنی بما حصل لك منها فی هذه المرة فاخبرتها بجميع ما حصل لی فقالت لی اصبر فقد آن أوان وصالك وظفرت ببلوغ آمالك أما اشارتها لك بالمرآة وكونها أدخلتها فی الكيس فانها تقول لك اصبر الى ان تغطس الشمس واما ارخاؤها شعرها على وجهها فانها تقول لك اذ اقبل الليل وانسدل سواد الظلام على نور النهار فتعال واما أشارتها لك بالقصرية التی فيها زرع فانها تقول لك اذا جئت فادخل البستان الذی وراء الزقاق وأما اشارتها لك بالقنديل فانها تقول لك اذا دخلت البستان فامش فيه وأی موضع وجدت القنديل مضيأ فتوجه اليه واجلس تحته وانتظرنی فان هواك قاتلی فلما سمعت كلام ابنة عمي صحت من فرط الغرام وقلت كم تعدينی واتوجه اليها ولا أحصل مقصودی ولا أجد لتفسيرك معنى صحيحا فعند ذلك ضحكت بنت عمي وقالت لی بقی عليك من الصبر أن تصبر بقية هذا اليوم الى أن يولی النهار ويقبل الليل بالاعتكار فتحظي بالوصال وبلوغ الآمال وهذا الكلام صدق بغير يمين ثم أنشدت هذين البيتين
9
درج الایام تندرج وبیوت الهم لاتلج
10
رب امرعزمطلبه قربته ساعةالفرج
11
ثم انها اقبلت علی وصارت تسلينی بلين الكلام ولم تجسر أن تأتينی بشیء من الطعام مخافة من غضبی عليها ورجاء ميلی اليها ولم يكن لها قصد الا انها أتت الی وقلعتنی ثم قالت يا ابن عمي اقعد معی حتى احدثك بما يسليك الى آخر النهار وان شاء الله تعالى ما يأتی الليل الا وأنت عند محبوبتك فلم التفت اليها وصرت انتظر مجيء الليل وأقول يا رب عجل بمجیء الليل فلما اتى الليل بكت ابنة عمي بكاء شديدا وأعطتنی حبة مسك خالص وقالت لی يا ابن عمی اجعل هذه الحبة فی فمك فاذا اجتمعت بمحبوبتك وقضيت منها حاجتك وسمحت لك بسما تمنيت فانشدها هذا البيتین
12
13


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project