Reading Mode Quiz Mode


book1
page277
1
قطعة لحم وشربت من الزردة وأعجبتنی فاكثرت الشرب منها بالملعقة حتي شبعت وامتلأت بطنی وبعد ذلك انطبقت أجفانی فاخذت وسادة ووضعتها تحت رأسی وقلت لعلی أتكئ عليها ولا أنام فاغمضت عينی ونمت وما انتبهت حتى طلعت الشمس فوجدت على بطنی كعب عظم وفردة طاب ونواة بلح وبزرة خروب وليس فی المكان شیء من فرش ولا غيره وكانه لم يكن فيه شیء بالامس فقمت ونفضت الجميع عنی وخرجت وأنا مغتاظ إلى أن وصلت إلى البيت فوجدت إبنة عمي تصعد الزفرات وتنشد هذه الابيات
2
جسدنا حل وقلب جریح ودموع علی الخدود تسیح
3
وحبیب صعب التجنی ولکن کل ما یفعل الملیح ملیح
4
یا إبن عمی ملأت بالوجد قلبی إن طرفی من الدموع قریح
5
فنهرت إبنة عمی وشتمتها فبكت ثم مسحت دموعها وأقبلت علی وقبلتنی أخذت تضمنی إلى صدرها وأنا أتباعد عنها وأعاتب نفسی فقالت لی يا ابن عمی كأنك نمت فی هذه الليلة فقلت لها نعم ولكننی لما انتبهت وجدت كعب عظم على بطنی وفردة طاب ونواة بلح وبزرة خروب وما أدری لاي شیء فعلت هكذا ثم بكيت وأقبلت عليها وقلت لها فسری لی إشارة فعلها هذا وقولی لی ماذا أفعل وساعدينی على الذی أنا فيه فقالت لی على الرأس والعين أما فردة الطاب التی وضعتها على بطنك فانها تشير لك إلى أنك حضرت وقلبك غائب وكأنها تقول لك ليس العشق هكذا فلا تعد نفسك من العاشقين وأما نواة البلح فانها تشير لك بها إلى أنك لو كنت عاشقا لكان قلبك محترقا بالغرام ولم تذق لذيذ المنام فان لذة الحب كتمرة ألهبت فی الفؤاد جمرة واما بزرة الخروب فانها تشير لك به إلى أن قلب المحب مسلوب وتقول لك اصبرعلى فراقها صبر أيوب فلما سمعت هذا التفسير انطلقت فی فؤادی النيران وزادت بقلبی الاحزان فصحت وقلت قدرالله علی النوم لقلة بختي ثم قلت لها يا ابنة عمي بحياتی عندك أن تدبری لی حيلة أتوصل بها اليها فبكت وقالت يا عزيز يا ابن عمی إن قلبی ملآن بالفكر ولا أقدر أن أتكلم ولكن رح الليلة الى ذلك المكان واحذر أن تنام فانك تبلغ المرام هذا هو الرأی والسلام فقلت لها ان شاء الله لا أنام وانما أفعل ما تأمرينی به فقامت بنت عمی وأتت بالطعام وقالت لی كل الآن ما يكفيك حتى لا يبقى فی خاطرك شیء فأكلت كفايتی ولما أتى الليل قامت بنت عمی وأتتني ببدلة عظیمة والبستنی ایاها وحلفتنی أن أذکرلها البیت المذکور وحذرتني من النوم ثم خرجت من عند بنت عمی وتوجهت الى البستان وطلعت ذلك المقعد ونظرت الى البستان وجعلت أفتح عيني بأصابعي وأهز رأسی حين جن الليل وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
6
(وفی لیلة 143)قالت بلغنی ايها الملك السعيد أن الشاب قال لتاج الملوك وطلعت من ذلك المقعد ونظرت الى البستان وجعلت افتح عينی باصابحي وأهز رأسی حين جن الليل فلما طلعت جعت من السهر وهبت علي روائح الطعام فازداد جوعی وتوجهت الى السفرة وكشفت عظاءها


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project