Reading Mode Quiz Mode


book1
page293
1
ووضعوا فيها امتعتهم وأمر غلمانهم أن ينقلوا اليها جميع ما عندهم من البضائع والقماش.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی ليلة156)قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الوزير لما أمر غلمانه أن ينقلوا البضائع والقماش وكان ذلك يساوی خزائن مال فنقلوا جميع ذلك الى الدكان وباتوا تلك الليلة فلما أصبح الصباح أخذهما الوزير ودخل بهما الحمام فلما دخلوا الحمام تنظفوا وأخذوا غاية حظهم وكان كل من الغلامين ذا جمال باهر فصارا فی الحمام على حد قول الشاعر
3
بشرى لقيته اذ لامست يده جسما تولد بين الماء والنور
4
ما زال يظفر لطفا من صناعته حتى جنى المسك من تمثال كافور
5
ثم خرجا من الحمام وكان شيخ السوق لما سمع بدخولهما الحمام قعد فی انتظارهما واذا بهما قد أقبلا وهما كالغزالين وقد احمرت خدودهما واسودت عيونهما ولمعت ابدانهما حتى كانهما غصنان مثمران أو قمران زاهيان فقال لهما يا اولادی حمامكم نعيم دائم فقال تاج الملوك بأعذب كلام ليتك كنت معنا ثم ان الاثنين قبلا يديه ومشيا قدامه حتى وصلا الى الدكان تعظيما له لانه كبير السوق وقد أحسن اليهما بأعطائهما الدكان فلما رأى اردافهما فی ارتجاج زاد به الوجد وهاج وشخر ونخر ولم يبق له مصطبر فاحدق بهما العينين وانشد هذين البيتين
6
يطالع القلب باب الاختصاص به وليس يقرأ فيه مبحث الشركه
7
لا غرو فی كونه يرتج من قول فكم لذا الفلك الدوار من حركه
8
فلما سمعا هذا الشعر اقسما عليه أن يدخل معهما الحمام ثانيا وكانا قد تركا الوزير داخل الحمام فلما دخل شيخ السوق الى الحمام ثانی مرة سمع الوزير بدخوله فخرج اليه من الخلوة واجتمع به فی وسط الحمام وعزم عليه فامتنع فأمسك بأحدى يديه تاج الملوك وبيده الاخري عزيز ودخلا به خلوة اخرى فانقاد لهما الشيخ الخبيث فحلف تاج الملوك أن لا يحميه غيره وحلف عزيز أن لا يصب عليه الماء غيره فقال له الوزير انهما أولادك فقال شيخ السوق ابقاهما الله لك لقد حلت فی مدينتنا البركة والسعود بقدومكم وقدوم أتباعكم ثم أنشد هذين البيتين
9
اقبلت فاخضرت لدينا الربا وقد زهت بالزهر للمجتلي
10
ونادت الارض ومن فوقها أهلا وسهلا بك من مقبلي
11
فشكروه علي ذلك ومازال تاج الملوك يحميه وعزيز يصب عليه الماء وهو يظن أن روحه فی الجنة حتى اتما خدمته فدعا لهما وجلس جنب الوزير على انه يتحدث معه ولكن معظم قصده النظر الى تاج الملوك وعزيز ثم بعد ذلك جاء لهم الغلمان بالمناشف فتنشفوا ولبسوا حوائجهم ثم خرجوا من الحمام فأقبل الوزير علي شيخ السوق وقال له يا سيدی ان الحمام نعيم الدنيا فقال شيخ السوق جعله الله لك ولاولادك عافية وكفاهما الله شر العين فهل تحفظون شبئا مما قالته البلغاء فی الحمام فقال تاج الملوك أنا أنشد لك بيتين وهما
12


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project