Reading Mode Quiz Mode


book1
page295
1
هذا كله باشارة عزيز ثم اجلسها الى جانبه وصار يروح عليها إلى أن استراحت ثم ان العجوز قالت لتاج الملوك يا ولدی يا كامل الاوصاف والمعانی هل أنت من هذه الديار فقال تاج الملوك بكلام فصيح عذب مليح والله يا سيدتی عمری ما دخلت هذه الديار الا هذه المرة ولا أقمت فيها إلا على سبيل الفرجة فقالت لك الاكرام من قادم على الرحب والسعة ما الذی جئت له معك من القماش فارنی شیئا ملیحا فان الملیح لا یحمل إلا الملیح فلما سمع تاج الملوك كلامها خفق فؤاده ولم يفهم معنى كلامها فغمزه عزيز بالاشارة فقال لها تاج الملوك عندی كل ما تشتهين من الشیء الذی لا يصلح إلا للملوك وبنات الملوك فلمن تريدين حتى أقلب عليك ما يصلح لاربابه وأراد بذلك الكلام ان يفهم معنى كلامها فقالت له أريد قماشا يصلح للسيدة دنيا بنت الملك شهرمان فلما سمع تاج الملوك ذكر محبوبته فرح فرحا شديد وقال لعزيزائتنی بافخر ما عندك من البضاعة فاتاه عزيز ببقجة وحلها بين يديه فقال لها تاج الملوك اختاری ما يصلح لها فان هذا الشیء لا يوجد عند غيری فاختارت العجوز شيئا يساوی الف دينار وقالت بكم هذا وصارت تحدثه تحك بين أفخاذها بكلوة يدها فقال لها وهل اساوم مثلك فی هذا الشیء الحقير الحمد لله الذی عرفنی بك ففالت له العجوز أعوذ وجهك المليح برب الفلق أن وجهك مليح وفعلك مليح هنيئا لمن تنام فی حضنك وتضم قوامك الرجيح وتحظي بوجهك الصبيح وخصوصا اذا كانت صاحبة حسن مثلك فضحك تاج الملوك حتى استلقى على قفاه ثم قال يا قاضی الحاجات على ايدی العجائز الفاجرات فقالت يا ولدی ما الاسم قال اسمی تاج الملوك فقالت ان هذا الاسم من اسماء الملوك ولكنك فی زی التجار فقال لها عزيز من محبته عند أهله ومعزته عليهم سموه بهذا الاسم فقالت العجوز صدقت كفاكم الله شر الحساد ولو فتت بمحاسنكم الاكباد ثم أخذت القماش ومضت وهی باهتة من حسنه وجماله وقده واعتداله ولم تزل ماشية حتى دخلت على السيدة دنيا وقالت لها يا سيدتی جئت لك بقماض مليح فقالت لها أرینی ایاه فقالت يا سيدتی ها هو فقبليه وانظريه فلما رأته السيدة دنيا قالت لها يا دادتی ان هذا قماش مليح ما رأيته في مدينتنا فقالت العجوز يا سيدتی ان بائعه أحسن منه كأن رضوان فتح أبواب الجنان وسها فخرج منها التاجر الذی يبيع هذا القماش وأنا اشتهی فی هذه الليلة أن يكون عندك وينام بين نهودك فانه فتنة لمن يراه وقد جاء مدينتنا بهذه الاقمشة لاجل الفرجة فضحكت السيدة دنيا من كلام العجوز.وهنا أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی ليلة 159)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان السيدة دنيا حين ضحكت من كلام العجوز وقالت أخزاك الله يا عجوز النحس انك خرفت ولم يبق لك عقل ثم قالت هات القماش حتى ابصره جيدا فناولتها اياه فنظرته ثانيا فرأته شيئا قليلا وثمنه كثيرا وتعجبت من حسن ذلك القماش لانها ما رأت فی عمرها مثله فقالت لها العجوز يا سيدتي لو رأيت صاحبه لعرفت أنه أحسن ما يكون على وجه الارض فقالت لها السيدة دنيا هل سألتيه ان كان له حاجة يعلمنا بها فنقضيها له فقالت العجوز وقد هزت


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project