Reading Mode Quiz Mode


book2
page100
1
خرجت الى الحاشية وأعلمتهم بفقد زوجی يطمعوا فی ولكن لا بد من الحيلة ثم انها لبست ثياب قمر الزمان ولبست عمامة كعمامته وضربت لها لثاما وحطت فی محفتها جارية وخرجت من خيمتها وصرخت على الغلمان فقدموا لها الجواد فركبت وأمرت بشد الأحمال فشدوا الاحمال وسافروا وأخفت أمرها لانها كانت تشبه قمر الزمان فما شك أحد أنها قمر الزمان بعينه وما زالت مسافرة هی وأتباعها أياما وليال حتى أشرفت على مدينة مطلة على البحر المالح فنزلت بظاهرها وضربت خيامها فی ذلك المكان لاجل الاستراحة ثم سألت عن هذه المدينة فقيل لها هذه مدينة الآبنوس وملكها الملك ارمانوس وله بنت اسمها حياة النفوس.وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
2
فی لیلة 240) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن السيدة بدور لما نزلت بظاهر مدينة الآبنوس لاجل الاستراحة أرسل الملك ارمانوس رسولا من عنده يكشف له خبر الملك النازل بظاهر المدينة فلما وصل اليهم الرسول سألهم فاخبروه بان هذا ابن الملك تائه عن الطريق وهو قاصد جزائر خالدان والملك شهرمان فعاد الرسول الى الملك ارمانوس وأخبره بالخبر فلما سمع الملك ارمانوس هذا الكلام نزل هو وأرباب دولته إلى مقابلته فلما قدم على الخيام ترجلت السيدة بدور وترجل الملك ارمانوس وسلما على بعضهما وأخذها ودخل بها الى مدينته وطلع بها إلى قصره وأمر بمد السماط وموائد الاطعمة وأمر بنقل السيدة بدور إلى دار الضيافة فقامت هناك ثلاثة أيام وبعد ذلك أقبل الملك ارمانوس على السيدة بدور وكانت دخلت فی ذلك اليوم الحمام واسفرت عن وجه كأنه البدر عند التمام فافتتن بها العالم وتهتكت بها الخلق عند رؤيتها فعند ذلك أقبل الملك ارمانوس عليها وهی لابسة حلة من الحرير مطرزة بالذهب المرصع بالجواهر وقال لها يا ولدی اعلم أنی بقيت شيخا هرما وعمری ما رزقت ولدا غير بنت وهی على شكلك وقدك فی الحسن والجمال وعجزت عن الملك فهل لك يا ولدی أن تقيم بارضی وتسکن بلادي وأزوجك ابنتی واعطیك مملکتی فاطرقت السيدة بدور رأسها وعرق جبينها من الحياء وقالت فی نفسها كيف يكون العمل وانا امرأة فان خالفت امره وسرت ربما يرسل خلفی جيشا يقتلنی وان أطلعته على أمری ربما أفتضح وقد فقدت محبوبی قمر الزمان ولم اعرف له خبر وما لی خلاص الا ان اجيبه الى قصده وأقيم عنده حتى يقضی الله أمرا كان مفعولا ثم أن السيدة بدور رفعت رأسها وأذعنت للملك بالسمع والطاعة ففرح الملك بذلك وأمر المنادي أن ينادی فی جزائر الآبنوس بالفرح والزينة وجمع الحجاب والنواب والامراء وأرباب دولته وقضاة مدينته وعزل نفسه من الملك وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح فی لیلة 241) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملك ارمانوس لما عزل نفسه من الملك سلطن السيدة بدور وألبسها بدلة الملك ودخلت الامراء جميعا على السيدة بدور وهم لا يشكون فی أنها شاب وصار كل من نظر اليها منهم جميعا يبل سراويله لفرط حسنها وجمالها فلما تسلطنت الملكة بدور ودقت لها البشائر بالسرور شرع الملك ارمانوس فی تجهيز ابنته حياة النفوس وبعد


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project