Reading Mode Quiz Mode


book2
page103
1
رحمتك ونصحتك والرای رأيك فلما سمعت الملكة بدور منها ذلك الكلام أطرقت برأسها الى الارض وتحيرت فی أمرها ثم قالت فی نفسها ان خالفته هلكت وان اطلعته افتضحت ولكن انا فی هذه الساعة ملكة على جزائر الآبنوس كلها وهي تحت حكمی وما اجتمع انا وقمر الزمان الا فی هذا المكان لانه ليس له طريق الى بلاده الا من جزائر الآبنوس وقد فوضت أمری الي الله فهو نعم المدبرثم ان الملكة بدور قالت لحياة النفوس يا حبيبتی ان تركی لك وامتناعي عنك بالرغم عنی وحكت لها ما جرى من المبتدی الى المنتهى وارتها نفسها وقالت لها سألتك بالله أن تخفی أمری وتكتمی سری حتى يجمعنی الله بمحبوبی قمر الزمان و بعد ذلك يكون ما يكون وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 244) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان السيدة بدور لما اعلمت حياة النفوس بقصتها وأمرتها بالكتمان تعجبت من ذلك غاية العجب ورقت لهل ودعت لها بجمع شملها على محبوبها قمر الزمان وقالت يا أختی لا تخافی ولا تفزعی واصبری الى ان يقضی الله أمرا كان مفعولا ثم ان حياة النفوس انشدت هذين البيتين
3
السر عندی فی بيت له غلق قد ضاع مفتاحه والبيت مختوم
4
ما يكتم السر الا كل ذی ثقة والسر عند خيار الناس مكتوم
5
فلما فرغت من شعرها قالت يا أختی ان صدور الاحرار قبور الاسرار وانا لا افشی لك سرا ثم لعبتا وتعانقتا ونامتا الى قريب الاذان ثم قامت حياة النفوس وأخذت دحاجة وذبحتها وتلطخت بدمها وقلعت سراويلها وصرخت فدخل لها اهلها وزغردت الجواری ودخلت عليها أمها وسألتها عن حالها وأقامت عندها الى المساء وأما الملكة بدور فانها لما أصبحت قامت وذهبت الى الحمام واغتسلت وصلت الصبح ثم توجهت الى مجلس الحكومة وجلست على كرسی المملكة وحكمت بين الناس فلما سمع الملك ارمانوس الزغاريت سأل عن الخبر فاخبروه بافتضاض بكارة ابنته ففرح بذلك واتسع صدره وانشرح وأولم اللائم ولم يزالوا على تلك الحالة مدة من الزمان هذا ما كان من أمرهما (وأما) ما كان من أمر الملك شهرمان فانه بعد خروج ولده الى الصيد والقنص هو ومرزوان كما تقدم صبر حتى اقبل عليه الليل فلم يجیء ولده فتحير عقله ولم ينم تلك الليلة وقلق غاية القلق وزاد وجده واحترق وما صدق ان الفجر انشق حتى اصبح ينتظر ولده الى نصف النهار فلم يجیء فاحس قلبه بالفراق والتهب على ولده من الاشفاق ثم بكى حتى بل ثيابه بالدموع وانشد من قلب مصدوع
6
مازلت معترضا على أهل الهوى حتى بليت بحلوه وبمره
7
وشربت كأس مراره متجرعا وذللت فيه لعبده ولحره
8
نذر الزمان بأن يفرق شملنا والآن قد أوفي الزمان بنذره
9
فلما فرغ من شعره مسح دموعه ونادى فی عسكره بالرحيل والحث على السفر الطويل فركب الجيش جميعه وخرج السلطان وهو محترق القلب على ولده قمر الزمان وقلبه بالحزن ملآن ثم فرق


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project