Reading Mode Quiz Mode


book2
page112
1
بدور بنت الملك الغيور وتعجب منها غاية العجب وأمر أن يكتبوها بماء الذهب ثم التفت الى قمر الزمان وقال له يا ابن الملك هل لك أن تصاهرني وتتزوج بنتی حياة النفوس فقال له حتى اشاور الملكة بدور فان لها علی فضلا غير محصور فلما شاورها قالت له نعم الرأی هذا فتزوجها واكون أنا لها جارية لان لها علی معروفا واحسانا وخيرا وامتنانا وخصوصا ونحن فی محلها وقد غمرنا احسان أبيها فلما رأى قمر الزمان ان الملكة بدور مائلة الى ذلك ولم يكن عندها غيرة من حياة النفوس اتفق معها على هذا الامر.وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 250) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان قمر الزمان اتفق مع زوجته الملكة بدور على هذا الامر وأخبر الملك ارمانوس بما قالته الملكة بدور من انها تحب ذلك وتكون جارية لحياة النفوس فلما سمع الملك ارمانوس هذا الكلام من قمر الزمان فرح فرحا شديدا ثم خرج وجلس على كرسی مملكته واحضر جميع الوزراء والامراء والحجاب وأرباب الدولة واخبرهم بقصة قمر الزمان وزوجته الملكة بدور من الاول الى الآخر وانه يريد أن يزوج ابنته حياة النفوس لقمر الزمان ويجعله سلطانا عليهم عوضا عن زوجته الملكة بدور فقالوا جميعا حيث كان قمر الزمان هو زوج الملكة بدور التی كانت سلطانا علينا قبله ونحن نظن انها صهر ملكنا ارمانوس فكلنا نرضاه سلطانا علينا ونكون له خدما ولا نخرج عن طاعته ففرح الملك ارمانوس بذلك فرحا شديدا ثم أحضر القضاة والشهود ورؤساء الدولة وعقد قمر الزمان على ابنته الملكة حياة النفوس ثم انه أقام الافراح وأولم الولائم الفاخرة وخلع الخلع السنية على جميع الامراء ورؤساء العساکر وتصدق علی الفقراء والمساكين وأطلق جميع المحابيس واستبشر العالم بسلطنة الملك قمر الزمان وصاروا يدعون له بدوام العز والاقبال والسعادة والاجلال ثم ان قمر الزمان لما صار سلطانا علیهم أزال المكوس وأطلق من فی الحبوس وسار فيهم سيرة حميدة وأقام مع زوجته فی هناء وسرور ووفاء وحبور يبيت عند كل واحدة منهما ليلة ولم يزل على ذلك مدة من الزمان وقد انجلت عنه الهموم والاحزان ونسی أباه الملك شهرمان وما كان له عنده من عز وسلطان حتى رزقه الله تعالي من زوجتيه بولدين ذكرين مثل القمرين النيرين اكبرهما من الملكة بدور وكان اسمه الملك الامجد واصغرهما من الملكة حياة النفوس واسمه الملك الاسعد وکان الاسعد أجمل من أخيه الامجد ثم انهما تربيا فی العز والدلال والأدب والكمال وتعلما العلم والسياسة والفروسية حتى صارا فی غاية الكمال ونهاية الحسن والجمال وافتتن بهما النساء والرجال وصار لهما من العمر نحو سبعة عشر عاما وهما متلازمان فيأكلان ويشربان سواء ولا يفترقان عن بعضهما ساعة من الساعات ولا وقتا من الاوقات وجميع الناس تحسدهما على ذلك و لما بلغا مبلغ الرجال واتصفا بالكمال صار ابوهما اذا سافر يجلسهما على التعاقب فی مجلس الحكم فيحكم كل واحد منهما یوما بين الناس واتفق بالقدر المبرم والقضاء المحتم ان محبة الاسعد الذی هو ابن حياة النفوس وقعت فی قلب الملكة بدور زوجة أبيه وان محبة الامجد الذی هو ابن الملكة بدور وقعت فی قلب حياة النفوس زوجة أبيه فصارت كل


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project