Reading Mode Quiz Mode


book2
page113
1
واحدة من المرأتين تلاعب ابن ضرتها وتقبله وتضمه إلى صدرها ویذا رأت ذلك أمه تظن أنه من الشفقة ومحبة لأمهات لاولادهن وتمكن العشق من قلوب المرأتين وافتتنا بالولدين فصارت كل واحدة منهما إذا دخل عليها ابن ضرتها تضمه إلى صدرها وتود أنه لا يفارقها ولما طال عليهما المطال ولم يجدا سبيلا الى الوصال امتنعتا من الشراب والطعام وهجرتا لذیذ المنام ثم ان الملك توجه الی الصید والقنص وأمر ولديه أن يجلسا فی موضع الحكم كل واحد منهما يوما على عادتهما وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
2
فی لیلة 251) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الملك توجه الى الصيد والقنص وأمر ولديه أن يجلسا فی موضعه للحكم كل واحد يوما على عادتهما فجلس للحكم فی اليوم الاول الامجد ابن الملكة بدور فامر ونهى وولى وعزل وأعطي ومنع فكتبت له الملكة حياة النفوس أم الاسعد مكتوبا تستعطفه فيه وتوضح له أنها متعلقة به ومتعشقة فيه وتكشف له الغطاء وتعلمه أنها تريد وصاله فاخت ورقة وكتبت فيها هذه السجعات من المسكينة العاشقة الحزينة المفارقة التی ضاع بحبك شبابها وطال فيك عذابها ولو وصفت لك طول الاسف وما أقاسيه من اللهف وما بقلبی من الشغف وما أنا فيه من البكاء والانين وتقطع القلب الحزين وتوالی الغموم وتتابع الهموم وما أجده من الفراق والكآبة والاحتراق اطال شرحه في الكتاب وعجزت عن حصره الالحساب وقد ضاقت علی الارض والسماء ولا لی فی غيرك أمل ولا رجاء فقد أشرفت على الموت وكابدت أهوال القوت وزاد بی الاحتراق وألم الهجر والفراق ولو وصفت ما عندی من الاشواق لضاقت عنه الاوراق ثم بعد ذلك كتبت هذين البيتين
3
لو كنت أشرح ما ألقاء من حرق ومن سقام ومن وجد ومن قلق
4
لم یبق فی الارض قرطاس ولا قلم ولا مداد ولا شیء من الورق
5
ثم أن الملكة حياة النفوس لفت تلك الورقة فی رقعة من غالی الحرير مضمخة بالمسك والعنبر ووضعت معها جدائل شعرها التی تستغرق الاموال بسعرها ثم لفتها بمندیل واعطتها للخادم وأمرته أن يوصلها الى الملك الامجد و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
6
فی لیلة 252) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أنها أعطت ورقة المواصلة للخادم وأمرته أن يوصلها الى الملك الامجد فسار ذلك الخادم وهو لا يعلم ما خفی له فی الغيب وعلام الغيوب يدبر الامور كيف يشاء فلما دخل الخادم على الملك الامجد قبل الارض بين يديه وناوله المنديل وبلغه الرسالة فتناول الملك الامجد المنديل من الخادم وفتحه فرأى الورقة ففتحها وقرأها فلما فهم معناها علم أن امرأة أبيه فی عينها الخيانة وقد خانت أباه الملك قمر الزمان فی نفسها فغضب غضبا شديدا وذم النساء على فعلهن وقال لعن الله النساء الخائنات الناقصات عقلا ودينا ثم انه جرد سيفه وقال للخادم ويلك يا عبد السوء أتحمل المراسلة المشتملة على الخيانة من زوجة سيدك والله انه لا خير فيك يا أسود اللون والصحيفة يا قبيح المنظر والطبيعة السخيفة ثم ضربه بالسيف فی عنقه


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project