Reading Mode Quiz Mode


book2
page119
1
الحصان والخازندار ما تجاوزا هذه الغابة فقال الاسعد لاخيه قف هنا حتى أدخل الغابة وانظرها فقال الامجد ما اخليك تدخل فيها وحدك وما ندخل الا جميعنا فان سلمنا سلمنا سواء وان عطبنا عطبنا سواء فدخل الاثنان فوجدا الاسد قد هجم الخازندار وهو تحته كانه عصفور ولكنه صار يبتهل الى الله ويشير الى نحو السماء فلما رآه الامجد اخذ السيف وهجم على الاسد وضربه بالسيف بين عينيه فقتله ووقع مطروحا على الارض فنهض الامیروهو متعجب من هذا الأمر فرأي الامجد والاسعد ولدی سيده وقفين فترامي على أقدامهما وقال لهما والله يا سيدی ما يصلح ان أفرط فيكما بقتلكما فلا كان من يقتلكما فبروحی أفديكما وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 257) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الخازندار قال للامجد والاسعد بروحی أفديكما ثم نهض من وقته وساعته واعتقهما وسألهما عن سبب فك وثاقهما وقدومهما فاخبراه انهما عطشا وانحل الوثاق من أحدهما ففك الآخر بسبب خلوص نيتهما ثم انهما اقتفيا الاثر حتى وصلا اليه فلما سمع كلامهما شكرهما على فعلهما وخرج معهما الى ظاهرالغابة فلما اصارا فی ظاهرالغابة قالا له يا عم افعل ما أمرك به ابونا فقال حاشا لله أن أقربكما بضرر ولكن اعلما انی اريد ان أنزع ثيابكما والبسكما ثيابي واملا قنينتين من دم الاسد ثم اروح الى الملك واقول له انی قتلتهما واما أنتما فسيحا فی البلاد وارض الله واسعة واعلما يا سيدی ان فراقكما يعز علی ثم بكى كل من الخازندار والغلامين وقلعهما ثيابهما والبسهما ثيابه وراح الى الملك وقد أخذ ذلك وربط قماش كل واحد منهما في بقجة معه وملأ القنينتين من دم الاسد وجعل البقجتين قدامه على ظهر الجواد ثم ودعهما وسارمتوجها الى المدينة و لم يزل سائرا حتى دخل على الملك وقبل الارض بين يديه فرآه الملك متغير الوجه وذلك مما جرى له من الاسد فظن ان ذلك من قتل أولاده ففرح وقال له هل قضيت على الشغل قال نعم يا مولانا ثم ناوله البقجتين اللتين فيهما الثياب والقنينتين الممتلئتين بالدم فقال له الملك ماذا رأيت منهما وهل أوصياك بشیء قال وجدتهما صابرين محتسبين لما نزل بهما وقد قالا لی ان أبانا معذور فاقرئه منا السلام وقل له انت فی حل من قتلنا ومن دمائنا ولکن نوصیك ان تبلغه هذین البیتین وهما
3
ان النساء شياطين خلقن لنا نعوذ بالله من كيد الشياطين
4
فهن أصل البليات التی ظهرت بين البرية فی الدنيا وفی الدين
5
فلما سمع الملك من الخازندار هذا الكلام أطرق برأسه الى الأرض مليا وعلم ان كلام ولديه هذا يدل على انهما قد قتلا ظلما ثم تفكر فی مكر النساء ودواهيهن واخذ النقجتين وفتحهما وصار يقلب ثياب أولاده ويبكی و ادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
6
فی لیلة 257) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الملك قمر الزمان لما فتح البقجتين صار يقلب ثياب أولاده ویبكى فلما فتح ثياب ولده الاسعد وجد فی جيبه ورقة مكتوبة بخط زوجته بدور ومعها جدائل شعرها ففتح الورقة وقرأها وفهم معناها فعلم ان ولده الاسعد مظلوم ولما قلب
7


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project