Reading Mode Quiz Mode


book2
page122
1
العبد وانزله تلك القاعة وسلمه الى الجارية فصارت تتولى عذابه وتعطيه رغيفاً واحداً فی أول النهار ورغيفاً واحداً فی أول الليل وكوز ماء مالح في الغداة ومثله فی العشی ثم ان المشايخ قالوا لبعضهم لما يأتی أوان عيد النار نذبحه على الجبل ونتقرب به الى النار ثم ان الجارية نزلت اليه وضربته ضرباً وجيعاً حتى سالت الدماء من أعضاء ه وغشی عليه ثم حطت عند رأسه رغيفاً وكوز ماء مالح وراحت وخلته فاستفاق فی نصف الليل فوجد نفسه مقيدا وقد آلمه الضرب فبكى بكاء شديداً وتذكر ما كان فيه ن العز والسعادة والملك والسيادة.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة261) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الاسعد لما رأى نفسه مقيداً وقد آلمه الضرب تذكر ما كان فيه من العز والسعادة والملك والسيادة فبكى وصعد الزفرات وأنشد هذه الابيات
3
قفوا برسم الدار واستخبروا عنا ولاتحسبونا فی الديار كما كنا
4
لقد فرق الدهر المشتت شملنا وما تشتفی أكبادحسادنا منا
5
تولت عذابی بالسياط لیئة وقد ملئت منها جوانحی ضعنا
6
عسى ولعل الله يجمع شملنا ويدفعوا بالتنكيل أعداءنا عنا
7
فلما فرغ الاسعد من شعره مد يده عند رأسه فوجد رغيفاوكوز ماء مالح فأكل قليلاليسد رمقه وشرب قليلا من الماء ولم يزل ساهرا الى الصباح من كثرة البق والقمل فلما أصبح الصباح نزلت اليه الجارية ونزعت عنه ثيابه وكانت قد غمرت بالدم والتصقت بجلده وهو مقيد في الحديد بعيد عن الاحباب فتذكرأخاه والعز الذی كان فيه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الکلام المباح
8
(وفی لیلة261)قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الاسعد تذكرأخاه والعز الذی كان فيه فخن وان واشتكىوسكب العبرات وأنشد هذه الابيات
9
يا دهرمهلا كم تجور وتعتدی ولكم باحبابي تروح وتغتدی
10
ما آن ان ترثی لطول تشتتي وترق يا من قلبه كالجلمد
11
وأسأت أحبابی بما أشمت بی كل العداة بما صنعت من الردی
12
وقد اشتفى قلب العدو بما رأى من غربتی وصبابتي وتوحدی
13
لم يكفه ما حل بی من كربة وفراق أحبابي وطرف أرمدی
14
حتى بليت بضيق سجن ليس لی فيه انيس غير عضی باليد
15
ومدامع تهمی كفيض سحائب وغليل شوق ناره لم تخمد
16
وكآبة وصبابة وتذكر وتحسر وتنفس وتنهد
17
شوق أكابده وحزن متلف ووقعت فی وجد مقيم مقعد
18
فلما فرغ من شعره ونثره حن وبكى وان واشتكى وتذكر ما كان فيه وما حصل له من فراق أخيه هذا ما كان من أمره و(أما) ما كان من أمر أخيه الامجد فانه مكث ينتظرأخاه الاسعد الى نصف النهار فلم يعد اليه فخفق فؤاده واشتد به ألم الفراق وافاض دمعه المهراق و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project