Reading Mode Quiz Mode


book2
page138
1
أشهر حتى تغيرت أحواله ويئس منه أبوه ودخلت عليه الاطباء فقالوا ما له دواء الا الجارية فبينما والده جالس يوما من الايام اذ سمع بطبيب وهو أعجمی وقد وصفه الناس باتقان الطب والتنجيم وضرب الرمل فدعا به الربيع فلما حضر أجلسه الربيع وأكرمه وقال له انظر ما حال ولدی فقال لنعمة هات يدك فاعطاه يده فجس مفاصله ونظر فی وجهه وضحك والتفت الى أبيه وقال ليس بولدك غير مرض فی قلبه فقال صدقت يا حكيم فانظر فی شأن ولدی بمعرفتك واخبرني بجميع أحواله ولا تكتم عنی شيئا من أمره فقال الأعجمی انه متعلق بجارية وهذه الجارية فی البصرة أوفی دمشق وما دواء ولدك غير اجتماعه بها فقال الربيع ان جمعت وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 275) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الربيع قال للعجمي ان جمعت بينهما فلك عندی ما يسرك وتعيش عمرك كله فی المال والنعمة فقال له الاعجمی ان هذا الامر قريب وسهل ثم التفت الى نعمة وقال له لا بأس عليك فطب نفسا وقر عينا ثم قال للربيع اخرج من مالك أربعة آلاف دينار فاخرجها وسلمها للاعجمی فقال له الاعجمی أريد أن ولدك يسافر معي الى دمشق ثم ان نعمة ودع والده ووالدته وسافر مع الحكيم الى حلب فلم يقع على خبر الجارية ثم انهما وصلا الى دمشق واقاما فيها ثلاثة أيام وبعد ذلك أخذ الاعجمی دكانا وملا رفوفها بالصينی النفيس والاغطية وزركش الرفوف بالذهب والقطع المثمنة وحط قدامه أوانی من القنانی فيها سائر الادهان وسائر الاشربة ووضع حول القناني أقداحا من البلور وحط الاصطرلاب قدامه ولبس أثواب الحكمة والطب واوقف بين يديه نعمة والبسه قميصا وملوط من الحرير بفوطة فی وسطه من الحرير مزركشة بالذهب ثم قال الاعجمي لنعمة يا نعمة أنت من اليوم ولدی فلا تدعنی الا بابيك وانا لا أدعوك الا بولد فقال نعمة سمعا وطاعة ثم ان أهل دمشق اجتمعوا على دكان الاعجمی ينظرون الى حسن نعمة والى حسن الدكان والبضائع التی فيها والعجمی يكلم نعمة بالفارسية ونعمة يكلمه كذلك بتلك اللغة لانه كان يعرفها على عادة أولا د الاكابر واشتهر ذلك العجمی عند أهل دمشق وجعلوا يصفون له الاوجاع وهو يعطيهم الادوية فبينما هو ذات يوم جالس اذ أقبلت عليه عجوز راكبة على حمار بردعته من الديباج المرصع بالجواهر فوقفت على دكان العجمی وشدت لجام الحمار وأشارت للعجمی وقالت له امسك يدی فاخذ يدها فنزلت من فوق الحمار وقالت له انت الطبيب العجمی الذی جئت من العراق قال نعم قالت اعلم ان لی بنتا وبها مرض واخرجت له قارورة فلما نظر العجمي الى ما فوق القارورة قال لها يا سيدتی ما اسم هذه الجارية حتى أحسب نجمها وأعرف أی ساعة يوافقها فيها شرب الدواء فقالت يا أخا الفرس اسمها نعم.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
فی لیلة 276) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان العجمي لما سمع اسم نعم جعل يحسب ويكتب على يده وقال لها يا سيدتی ما أصف لها دواء حتى أعرف من أی ارض هی لأجل اختلاف الهواء فعرفينی فی أی أرض تربت وكم سنة سنها فقالت العجوز سنها أربع عشرة سنة ومر باها بأرض الكوفة من العراق فقال وكم شهر لها فی هذه الديار فقالت له قامت فی هذه الديار شهورا قليلة فلما سمع نعمة كلام
4
5


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project