Reading Mode Quiz Mode


book2
page140
1
ورد الكتاب فلا عدمت أناملا كتبت به حتى تضمخ طيبا
2
فكأن موسى قد أعيد لأمه أو ثوب يوسف قد أتى يعقوبا
3
فلما قرأ نعمة هذا الشعر هملت عيناه بالدموع فقالت له القهرمانة ما الذی يبكيك يا ولدی لا أبكى الله لك عيناً فقال العجمی يا سيدتی كيف لا يبكی ولدی وهذه جاريته وهو سيدها نعمة بن الربيع الكوفی وعافية هذه الجارية مرهونة برؤيته وليس بها علة الا هواه وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
4
فی لیلة 278) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان العجمی قال للعجوز كيف لا يبكي ولدی وهذه جاريته وهو سيدها نعمة بن الربيع الكوفی وعافية هذه الجارية مرهونة برؤيته وليس لها علة الا هواه فخذی أنت يا سيدتی هذه الالف دينار لك ولك عندی أكثر من ذلك وانظری لنا بعين الرحمة واننا لا نعرف اصلاح هذا الامر الا منك فقالت العجوز لنعمة هل أنت مولاها قال نعم قالت صدقت فانها لا تفتر عن ذكرك فاخبرها نعمة بما جرى من الاول الى الآخر فقالت العجوز يا غلام لا تعرف اجتماعك بها الا منی ثم ودعته وذهبت الي الجارية وقالت لها ان سيدك قد ذهبت روحه فی هواك وهو يريد الاجتماع بك فما تقولين فی ذلك فقالت نعم وانا كذلك قد ذهبت روحی وأريد الاجتماع به فعند ذلك أخذت العجوز بقجة فيها حلی ومصاغ وبدلة من ثياب النساء وتوجهت الى نعمة وقالت له ادخل بنا مكانا وحدنا فدخل معها قاعة خلف الدكان ونقشته وزينت معاصمه وزوقت شعره والبسته لباس جارية وزينته باحسن ما تزين به الجواري فصار كأنه من من حور الجنان فلما رأته القهرمانة فی تلك الصفة قالت تبارك الله أحسن الخالقين والله انك لاحسن من الجارية ثم قالت له امش و قدم الشمال وأخر اليمين وهز أردافك فمشى قدامها كما أمرته فلما رأته قد عرف مشی النساء قالت له امكث حتى آتيك ليلة غد ان شاء الله تعالى فآخذك وادخل بك القصر واذا نظرت الحجاب والخدامين فقو عزمك وطأطيء رأسك ولا تتكلم مع أحد وانا أكفيك كلامهم وبالله التوفيق فلما أصبح الصباح اتته القهرمانة فی ثانی يوم وأخذته وطلعت به القصر ودخلت قدامه ودخل هووراءها فی أثرها فاراد الحاجب ان يمنعه من الدخول فقالت له يا انحس العبيد انها الجارية نعم محظية أمير المؤمنين فكيف تمنعها من الدخول ثم قالت ادخلی يا جارية فدخل مع العجوز ولم يزالا داخلين الى الباب الذي يتوصل منه الى صحن القصر فقالت له العجوز يا نعمة قو نفسك وثبت قلبك وادخل القصر وخذ على شمالك وعد خمسة أبواب وادخل الباب السادس فانه باب المكان المعد لك و لاتخف واذا كلمك أحد فلا تتكلم معه ثم سارت حتى وصلت الى الابواب فقابلها الحاجب المعد لتلك الابواب قال لها ما هذه الجارية.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
5
فی لیلة 279) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الحاجب قابل العجوز وقال لها ما هذه الجارية فقالت له العجوز ان سيدتنا تريد شراءها فقال الخادم ما يدخل احد


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project