Reading Mode Quiz Mode


book2
page141
1
الا باذن أمير المؤمنين فارجعي بها فانی لا أخليها تدخل لانی أمرت بهذا فقالت له القهرمانة أيها الحاجب الكبير أين عقلك ان نعما جارية للخليفة الذی قلبه متعلق بها قد توجهت اليها العافية وما صدق أمير المؤمنين بعافيتها وتريد شراء هذه الجارية فلا تمنعها من الدخول لئلا يبلغها أنك منعتها فتغضب عليك وأن غضبت عليك تسببت في قطع رأسك ثم قالت ادخلی يا جارية ولا تسمعی كلامه ولا تخبری سيدتك أن الحاجب منعك من الدخول فطأطأ نعمة رأسه ودخل القصر وأراد أن يمشی الى جهة یساره فغلط ومشی الی جهة يمينه وأراد أن يعد الخمسة أبواب ويدخل السادس فعد ستة ودخل السابع فلما دخل ذلك فی ذلك الباب رأى موضعا مفروشا بالديباج وحيطانه عليها ستائر الحرير المرقومة بالذهب وفيه مباخر العود والعنبر والمسك والاذفر ورأى سريرا فی الصدر مفروشا بالديباج فجلس عليه نعمة ولم يعلم بما كتب له فی الغيب فبينما هو جالس متفكر فی أمره إذ دخلت عليه أخت أمير المؤمنين ومعها جاريتها فلما رأت الغلام جالسا ظنته جارية فقدمت اليه وقالت له من تكونی يا جارية وما خبرك وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 280) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن أخت الخليفة قالت لنعمة ما خبرك وما سبب دخولك في هذا المكان فلم يتكلم نعمة ولم يرد عليها جوابا فقالت يا جارية ان كنت من محاظی أخی وقد غضب عليك فانا أستعطفه عليك فلم يرد نعمة عليها جوابا فعند ذلك قالت لجاريتها قفی على باب المجلس ولا تدعي أحد یدخل ثم تقدمت اليه ونظرت إلى جماله وقالت يا صبية عرفينی من تكونی وما إسمك وما سبب دخولك هنا فانی لم أنظرك فی قصرنا فلم يرد عليها جوابا فعند ذلك غضبت أخت الملك وو وضعت يدها على صدر نعمة فلم تجد له نهودا فارادت أن تكشف ثيابه لتعلم خبره فقال لها نعمة يا سيدتی أنا مملوك فاشترينی وأنا مستجير بك فاجيرينی فقالت له لا باس عليك فمن أنت ومن أدخلك مجلسی هذا فقال لها نعمة أنا أيتها الملكة أدعى بنعمة بن الربيع الكوفی وخاطرت بروحي لاجل جاريتی نعم التی احتال عليها الحجاج وأخذها وأرسلها الى هنا فقالت له لا بأس عليك ثم صاحت على جاريتها وقالت لها امض الى مقصورة نعم وقد كانت القهرمانة أتت إلى مقصورة نعم وقالت لها هل وصل اليك سيدك فقالت لا والله فقالت القهرمانة لعله غلط فدخل غير مقصورتك وتاه عن مكانك فقالت نعم لا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم قد فرغ أجلنا وهلكنا وجلستا متفكرین فبينما هما كذلك اذ دخلت عليهما جارية أخت الخليفة فسلمت على نعم وقالت لها ان مولاتي تدعوك إلى ضيافتها فقالت سمعا وطاعة فقالت القهرمانة لعل سيدك عند أخت الخليفة وقد انكشف الغطاء فنهضت نعم من وقتها وساعتها ودخلت على أخت الخليفة فقالت لها هذا مولاك جالس عندی وكأنه غلط فی المكان وليس عليك ولا عليه خوف ان شاء الله تعالى فلما سمعت نعم هذا الكلام من أخت الخليفة اطمانت نفسها وتقدمت إلى مولاها نعمة فلما نظرها قام اليها وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project