Reading Mode Quiz Mode


book2
page142
1
فی لیلة 281) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن نعمة لما نظر الى جاريته نعم قام اليها وضم كل واحد منهما صاحبه الى صدره ثم وقعا على الارض مغشيا عليهما فلما أفاقا قالت لهما أخت الخليفة أجلسا حتى نتدبر فی الخلاص من الامر الذی وقعنا فيه فقال لها سمعا وطاعة والامر لك فقالت والله ما ينالكما سوء قط ثم قالت لجاريتها أحضری الطعام والشراب فاحضرت فاكلوا بحسب الكفاية ثم جلسوا يشربون فدارت الاقداح وزالت عنهم الاتراح فقال نعمة ليت شعری بعد ذلك ما يكون فقالت له أخت الخليفة يا نعمة هل تحب نعما جاريتك فقال لها يا سيدتی ان هواها هو الذی حملنی على ما أنا فيه من المخاطرة بروحی ثم قالت لنعم يا نعم هل تحبين سيدك قالت يا سيدتی هواه هو الذی أذاب جسمي وغير حالی فقالت والله انكما متحابان فلا كان من يفرق بينكما فقرا عينا وطيبا نفسا ففرحا بذلك وطلبت نعم عودا فأحضروه لها فأخذته وأصلحته وأطربت بالنغمات وأنشدت هذه الابيات
2
ولما أبي الواشون الا فراقنا ولیس لهم عندی وعندك من أثار
3
وشنوا على أسماعنا كل غارة وقلت حمانی عند ذاك وأنصاری
4
غزوتهم من مقلتيك وأدمعي ومن نفسی بالسيف والسيل والنار
5
ثم أن نعما أعطت العود لسيدها وقالت له غن لنا شعرا فأخذه وأصلحه وأطرب بالنغمات ثم انشد هذه الابيات
6
البدر يحكيك لولا انه كلف والشمس مثلك لولا الشمس تنكسف
7
اني عجبت وكم فی الحب من عجب فيه الهموم وفيه الوجد والكلف
8
ارى الطريق قريبا حين اسلكه الى الحبيب بعيدا حين انصرف
9
فلما فرغ من شعره ملأت له قدحا وناولته اياه فأخذه وشربه ثم ملأت قدحا آخر وناولته لاخت الخليفة فشربته واخذت العود واصلحته وشدت اوتاره وانشدت هذين البيتين
10
غم وحزن فی الفؤاد مقيم وجودی تردد فی حشای عظيم
11
ونحول جسمی قد تبدى ظاهرا فالجسم منی بالغرام سقيم
12
ثم ناولت العود لنعمة بن الربيع فأخذه واصلح اوتاره وانشد هذين البيتين
13
يا من وهبت له روحي فعذبتها ورمت تخليصه منه فلم اطق
14
دارك محبا بما ينجيه من تلف قبل الممات فهذا آخر الرمق
15
و لم يزالوا ينشدون الاشعار ويشربون على نغمات الاوتار وهم فی لذة وحبور وفرح وسرور فبينما هم كذلك اذ دخل عليهم امير المؤمنين فلما نظروه قاموا الیه وقبلوا الارض بين يديه فنظر الى نعم والعود معها فقال يا نعم الحمد لله الذی اذهب عنك اليأس والوجع ثم التفت الى نعمة وهو علی تلك الحالة وقال يا اختی من هذه الجارية التی فی جانب نعم فقالت له اخته يا امير المؤمنين ان هذه جارية من المحاظی انيسة لا تأكل نعم ولا تشرب الا وهی معها ثم انشدت قول الشاعر


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project