Reading Mode Quiz Mode


book2
page147
1
يا أولادی مع الرسول وسلموا على جدكم والدی الملك شهرمان وبشروه بي فانه حزين على فقدی وهو الآن لابس الملابس السود من اجلی ثم حكي للملوك الحاضرين جميع ما جرى له فی أيام صباه فتعجب جميع الملوك من ذلك ثم نزلوا هم وقمر الزمان وتوجهوا الى والده فسلم قمر الزمان على والده وعانقا بعضهما ووقعا مغشياً عليهما من شدة الفرح فلما أفاقا حكى لابنه جميع ما جرى له ثم سلم عليه بقية الملوك وردوا مرجانة الى بلادها بعد ان زوجوها للاسعد ووصوها انها لا تقطع عنهم مراسلتها ثم زوجوا الامجد بستان بنت بهرام وسافروا كلهم الى مدينة الآبنوس وخلا قمر الزمان بصهره وأعلمه بجميع ما جرى له وكيف اجتمع باولاده ففرح وهنأه بالسلامة ثم دخل الملك الغيور أبو الملكة بدور على ابنته وسلم عليها وبل شوقه منها وقعدوا فی مدينة الآبنوس شهرا كاملا ثم سافر الملك الغيور بابنته الى بلده وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 286) قالت بلغني أيها الملك السعيد ان الملك الغيور سافر بابنته وجماعته الى بلده واخذ الأمجد معهم فلما استقر فی مملكته أجلس الأمجد يحكم مكان جده وأما قمر الزمان فانه أجلس ابنه الأسعد يحكم فی مكانه فی مدينة جده أرمانوس ورضی به جده ثم تجهز قمر الزمان وسافر مع أبيه الملك شهرمان الى ان وصل الى جزائر خالدات فزينت له المدينة فاستمرت البشائر شهرا كاملا وجلس قمر الزمان يحكم مكان أبيه الى ان أتاهم هازم اللذات ومفرق الجماعات والله اعلم فقال الملك يا شهرزاد ان هذه الحكاية عجيبة جدا قالت أيها الملك ليست هذه باعجب من حكاية علاء الدين أبی الشامات قال وما حكايته (وَكُنتُم أَزواجاً ثَلاثَة) فالمعدود في هذه الآيات كلها مذكر وقد حذف في الآية الأولى والثانية
3
« حکایة علاءالدین أبی الشامات »
4
قالت بلغنی أيها الملك السعيد انه كان فی قديم الزمان وسالف العصر والآوان رجل تاجر بمص يقال له شمس الدين وكان من أحسن التجار وأصدقهم مقالا وهو صاحب خدم وحشم وعبيد وجوار ومماليك ومال كثير وكان شاه بندر التجار بمصر وكان معه زوجة يحبها وتحبه الا انه عاش معها أربعين عاما ولم يرزق منها بنت ولا ولد فقعد يوما من الايام فی دكانه فرأى التجار وكل واحد منهم له ولدا وولدان أو أكثر وهم قاعدون فی دكاكين مثل ابائهم وكان ذلك اليوم يوم جمعة فدخل ذلك التاجر الحمام واغتسل غسل الجمعة ولما طلع أخذ مرآة المزين فرأى وجهه فيها وقال أشهد ان لا اله الا الله وأشهد ان محمدا رسول الله ثم نظر الى لحيته فرأى البياض غطي السواد وتذكر ان الشيب نذير الموت وكانت زوجته تعرف ميعاد مجيئه فتغتسل وتصلح شأنها له فدخل عليها فقالت له مساء الخير فقال لها أنا ما رأيت الخير وكانت قالت للجارية هاتی سفر العشاء فاحضرت الطعام وقالت له تعش يا سيدی فقال لها ما آكل شيئا وأعرض عن السفر بوجهه فقالت له ما سبب ذلك وای شیء أحزنك فقال لها أنت سبب حزني وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
5
فی لیلة 287) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان شمس الدين قال لزوجته انت سبب حزني فقالت له لای شیء فقال لها أنی فتحت دكانی في هذا اليوم ورأيت كل واحد من التجار له ولد أو ولدان


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project