Reading Mode Quiz Mode


book2
page148
1
أو أكثر وهم قاعدون فی الدكاكين مثل آبائهم فقلت لنفسی ان الذی أخذ أباك ما يخليك وليلة دخلت بك حلفتينی اننی ما أتزوج عليك ولا أتسرى بجارية حبشية ولا رومية ولا غير ذلك من الجواری ولم أبت ليلة بعيدا عنك والحالة انك عاقر والنكاح فيك كالنحت في الحجر فقالت اسم الله على ان العاقة منك ما هي منی لان بيضك رائق فقال لها وما شأن الذی بيضه رائق فقالت هو الذي لا يحبل النساء وهو لايجیء باولاد فقال لها واين معكر البيض وأنا اشتريه لعله يعكر بيضی فقالت له فتش عليه عند العطارين فبات التاجر واصبح متندما حيث عاير زوجته وندمت هی حيث عايرته ثم توجه الى السوق فوجد رجلا عطارا فقال له السلام عليكم فرد علیه السلام فقال له هل يوجد عندك معكر البيض فقال له كان عندی وجبر ولكن اسال جاري فدار يسأل حتى سأل جميع العطارين وهم يضحكون عليه وبعد ذلك رجع الى دكانه وقعد فكان فی السوق نقيب الدلالين وكان رجلا حشاشا يتعاطي الافيون والبرش ويستعمل الحشيش الاخضر وكان ذلك النقيب يسمى الشيخ محمد سمسم وكان فقير الحال وكانت عادته ان يصبح على التاجر فی كل يوم فجاءه على عادته وقال له السلام عليكم فرد عليه السلام وهو مغتاظ فقال له يا سيدی ما لك مغتاظ فحكى له جميع ما جرى بينه وبين زوجته وقال له ان لی أربعين سنة وانا متزوج بها ولم تحبل منی بولد ولا ببنت وقالوا لی سبب عدم حبلها منك ان بيضك رائق ففتشت على شیء أعكر به بيضی فلم أجده فقال له يا سيدی انا عندي معكر البيض فما تقول فيمن يجعل زوجتك تحبل منك بعد هذه الأربعين سنة التی مضت فقال له التاجر ان فعلت ذلك فانا أحسن اليك وانعم عليك فقال له هات لی دينارا فقال له خذ هذين الدينارين فاخذهما وقال هات هذه السلطانية الصينی فاعطاه السلطانية فاخذها وتوجه الى بياع الحشيش وأخذ منه من المكرر الرومی قدر أوقیتین واخذ جانبا من الکبابة الصینی والقرفة والقرنفل والحبهان والزنجبيل والفلفل الأبيض والسقنقور الجبلی ودق الجميع وغلاهم فی الزيت الطيب وأخذ ثلاث أوراق حصا لبان ذكر وأخذ مقدار قدح من الحبة السوداء ونقعه وعمل جميع ذلك معجونا بالعسل النحل وحطه فی السلطانية ورجع بها الى التاجر واعطاها له وقال هذا معكر البيض فينبغی ان تأخذ منه على رأس الملوق بعد ان تأكل اللحم الضانی والحمام البيتی وتكثر له الحرارات والبهارات وتتعشى وتشرب السكر المكرر فاحضر التاجر جميع ذلك وارسله الى زوجته وقال لها اطبخی ذلك طبخا جيدا وخذی معكر البيض واحفظيه عندك حتى أطلبه ففعلت ما أمرها به ووضعت له الطعام فتعشى ثم انه طلب السلطانية فأكل منها فاعجبته فاکل بقيتها وواقع زوجته فعلقت منه تلك الليلة ففات عليها أول الشهر والثانی والثالث ولم ينزل عليها الدم فعلمت انها حملت ثم وفت أیام حملها ولحقها الطلق وقامت الافراح فقاست الداية المشقة في الخلاص ورقته باسمی محمد وعلی وكبرت وأذنت فی اذنه ولفته واعطته لامه فاعطته ثديها وارضعته فشرب وشبع ونام وأقامت الداية عندهم ثلاثة أيام حتى عملوا الحلاوة ليفرقوها فی اليوم السابع ثم رشوا ملحه ودخل التاجر وهنأ زوجته بالسلامة وقال لها اين وديعة الله فقدمت له مولودا بديع الجمال صنع المدبر الموجود وهو ابن سبعة أيام ولكن الذی ينظره يقول


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project