Reading Mode Quiz Mode


book2
page150
1
لا يصدقنی أحد من الناس والاختيارية يقولون عمرنا ما رأينا لشمس الدين ولدا ولا بنتا فينزل بيت المال ويأخذ مال أبی ورحم الله من قال
2
يموت الفتی ويذهب ماله * ويأخذ أنذل الرجال نساءه
3
فانت يا أمی تكلمين أبی حتى يأخذني معه الى السوق ويفتح لی دكانا واقعد فيه ببضائع ويعلمنی البيع والشراء والاخذ والعطاء فقالت له يا ولدی اذا حضر أبوك اخبرته بذلك فلما رجع التاجر الى بيته وجد ابنه علاء الدين أبا الشامات قاعدا عند أمه فقال لها لای شیء أخرجتيه من الطابق فقالت له يا ابن عمي انا ما أخرجته ولكن الخدم نسوا الطابق مفتوحا فبينما أنا قاعدة وعندی محضر من أكابر النساء واذا به دخل علينا واخبرته بما قاله ولده فقال له يا ولدی فی غد ان شاء الله تعالى آخذك معی الى السوق ولكن يا ولدی قعود الاسواق والدكاكين يحتاج الى الادب والكمال فی كل حال فبات علاء الدين وهو فرحان من كلام أبيه فلما أصبح الصباح أدخله الحمام والبسه بدلة تساوی جملة من المال ولما أفطروا وشربوا الشرابات ركب بغلته وأركب ولده بغلة وأخذه وراءه وتوجه به الى السوق فنظر أهل السوق شاه بندر التجار مقبلا ووراءه غلام كأن وجهه القمر فی ليلة أربعة عشر فقال واحد منهم لرفقيه انظر هذا الغلام الذی وراء شاه بندر التجار وقد كنا نظن به الخير وهو مثل الكرات شائب وقلبه أخضر فقال الشيخ محمد سمسم المتقدم ذكره للتجار نحن ما بقينا نرضى به ان يكون شيخاً علينا ابدا وكان من عادة شاه بندر التجار انه لما يأتى من بيته فی الصباح ويقعد فی دكانه يتقدم نقيب السوق ويقرأ الفاتحة للتجار فيقومون معه ويأتون شاه بندر التجار ویقرؤن له الفاتحة ويصبحون عليه ثم ينصرف كل واحد منهم الى دكانه فلما قعد شاه بندر التجار فی دكانه ذلك اليوم على عادته لم تأت اليه التجار حسب عادتهم فنادى النقيب وقال له لای شیء لم تجتمع التجار على جری عادتهم فقال له أنا ما أعرف نقل الفتن ان التجار اتفقوا على على عزلك من المشيخة ولا يقرؤن لك فاتحة فقال له ما سبب ذلك فقال له ما شأن هذا الولد الجالس بجانبك وانت اختيار ورئيس التجار فهل هذا الولد مملوكك أو يقرب لزوجتك وأظن انك تعشقه وتميل الى الغلام فصرخ عليه وقال له اسكت قبح الله ذاتك وصفاتك هذا ولدی فقال له عمرنا ما رأينا لك ولدا فقال له لما جئتنی بمعكر البيض جملت زوجتی وولدته ولكن من خوفی عليه من العين ربيته فی طابق تحت الارض وكان مرادی انه لا يطلع من الطابق حتي يمسك لحيته بيده فما رضيت أمه وطلب منی ان أفتح له دكانا وأحط عنده بضائع واعلمه البيع والشراء فذهب النقيب الى التجار واخبرهم بحقيقة الامر فقاموا كلهم بصحبته وتوجهوا الى شاه بندر التجار ووقفوا بين يديه وقرؤوا الفاتحة وهنؤوه بذلك الغلام وقالوا له ربنا يبقی الاصل والفرع ولكن الفقير منا لما يأتيه ولدا أو بنت لا بد ان يصنع لاخوانه دست عصيدة ويعزم معارفه وأقاربه وانت لم تعمل ذلك فقال لهم لكم علی ذلك ويكون اجتماعنا فی البستان و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
4
فی لیلة 289) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان شاه بندر التجار وعد التجار بالسماط وقال


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project