Reading Mode Quiz Mode


book2
page185
1
هزأ بنفسك فقال يا أمير المؤمنين لئن كان فی العمر تأخير لا يضرنی قليل ولا كثير ولكن حضرتنی أبياتا فاسمعها فان قتلی لا يفوتك فقال هشام هات واوجز فأنشده الابيات
2
نبئت ان الباذ صادف مرة عصفور برساقه المقدور
3
فتكلم العصفور فی اظفاره والباز منهمك عليه يطير
4
مافی ما يغنی لمثلك شبعة ولئن أكلت باننی لحقير
5
فتبسم الباز المدل بنفسه عجبا وافلت ذلك العصفور
6
فتبسم هشام وقال وحق قرابتی من رسول الله صلى الله عليه وسلم لو تلفظ بهذا اللفظ فی أول كلامه وطلب مادون الخلافة لاعطيتها اياه يا خادم احش فاه جوهرا وأحسن جائزته فأعطاه الخادم صلة عظيمة فأخذها وانصرف الى حال سبيله انتهى
7
« حكاية اسحق الموصلی وتزوج المأمون بخديجة بنت الحسن بن سهل »
8
و مما يحكى ان اسحق الموصلی قال خرجت ليلة من عند المأمون متوجها الى بيتی فضايقنی حصر البول فعمدت الى زقاق وقمت أبول خوفا ان يضر بی شیء اذا جلست فی جانب الحيطان فرأيت شيئا معلقا من تلك الدور فلمسته لاعرف ما هو فوجدته زنبيلا كبيرا باربعة آذان ملبسا ديباجا فقلت فی نفسی لا بد هذا من سبب وصرت متحيرا فی أمری فحملنی السكر على ان اجلس فيه فجلست فيه واذا بأصحاب الدار جذبوه بی وظنوا اننی الذی كانوا يترقبونه ثم رفعوا الزنبيل الى رأس الحائط واذا باربع جوار يقلن لی انزل على الرحب والسعة ومشت بين يدی جارية بشمعة حتى نزلت الى دار فيها مجالس مفروشة لم ار مثلها الا فی دار الخلافة فجلست فما شعرت بعد ساعة الا بستور قد رفعت فی ناحية من الجدار واذا بوصائف يتماشی وفی أيديهن الشموع ومجامر البخور من العود القاقلی وبينهن جارية كانها البدر الطالع فنهضت وقالت مرحبا بك من زائر ثم اجلستنی وسألتنی عن خبري فقلت لها اني انصرفت من عند بعض اخوانی وغرنی الوقت وحصرنی البول فی الطريق فملت الى هذا الزقاق فوجدت زنبيلا ملقى فأجلسنی النبيذ فی الزنبيل ورفع بی الزنبيل الى هذا الدار هذا ما كان من أمري فقالت لا ضير عليك وأرجو ا تحمد عاقبة أمرك ثم قالت لی فما صناعتك فقلت تاجر فی سوق بغداد فقالت هل تروی من الاشعار شيئا قلت شيئا ضعيفا قالت فذاكرنا فيه وانشدنا شيئا منه فقلت ان للداخل دهشة ولكن تبدئين انت قالت صدقت ثم أنشدت شعرا رقيقا من كلام القدماء والمحدثين وهو من أجواد اقاويلهم وأنا اسمع ولا ادری أأعجب من حسنها وجماله ام من حسن روايتها ثم قالت هل ذهب ما كان عندك من الدهشة قلت أی والله قالت ان شئت فأنشدنا شيئا من روايتك فأنشدتها شعر الجماعة من القدماء ما فيه الكفاية فاستحسنت ذلك ثم قالت والله ما ظننت أنه يوجد فی أبناء السوقة مثل هذا ثم أمرت بالطعام فقالت لها اختها دنيازاد ما أحلى حديثك وأحسنه وأطيبه واعذبه فقالت وأين هذا مما أحدثكم به الليلة القابلة ان عشت وابقانی الملك وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
9
10


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project