Reading Mode Quiz Mode


book2
page19
1
سرجی فوقعت مغشيا علی ورفع سيفه واراد أن يضرب عنقی فتعلقت بأذياله فحملنی بكفه فصرت معه كالعصفور فلما رأت ذلك الجارية فرحت بفعل أخيها وأقبلت عليه وقبلته بين عينيه ثم انه سلمنی الى اخته وقال لها دونك واياه واحسنی مثواه لانه دخل فی زمامنا فقبضت الجارية على اطواق درعی وصارت تقودنی كما تقود الكلب وفكت عن اخيها لامة الحرب والبسته بدلة ونصبت له كرسيا من العاج فجلس عليها وقالت له بيض الله عرضك وجعلك عدة للنائبات فاجابها بهذه الابيات
2
تقول وقد رأت فی الحرب اختی لوامع غرتی مثل الشعاع
3
الا لله در ك من شجاع تذل لحربه اسد البقاع
4
فقلت لها سلی الابطال عنی اذا مافر أرباب القاع
5
انا المعروف فی سعدی وجدی وعزمی قد علا اي ارتفاع
6
ایا حماد قد نازلت لینا یریك الموت یسعی کالا فاعي
7
فلما سمعت شعره حرت فی امری ونظرت الى حالتی وما صرت اليه من الاسر وتصاغرت الى نفسی ثم نظرت الى الجارية اخت الشاب والى حسنها فقلت فی نفسی هذه الفتنة وصرت اتعجب من جمالها وأجريت العبرات وانشدت هذه الابيات
8
خلیلی کف عن لومی و عذلی فأنی للملامة غیر واع
9
کلفت بغادة لم تبدالا ان دعتنی في محبتها الدواعی
10
أخوها فی الهوی امی رقیبی وصاحب همة وطویل باع
11
ثم أن الجارية أحضرت لاخيها الطعام فدعانی الى الاكل معه ففرحت وأمنت على نفسی من القتل ولما فرغ أخوها من الاكل احضرت له آنية المدام ثم إن الشاب أقبل على المدام وشرب حتى شعشع المدام فی رأسه وأحمر وجهه فالتفت الي وقال ویلك یا حماد أنا عابد بن تميم بن ثعلبة ان الله وهب لك نفسك وابقى عليك عرسك وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح فی لیلة 174) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان البدوی حماد قال ثم ان عابد بن تميم بن ثعلبة قال لی ان الله وهب لك نفسك وابقى عليك عرسك وحيانی بقدح شربته وحيانی بثان وثالث ورابع فشربت الجميع ونادمنی وحلفنی انی لا اخونه فحلفت له الفا وخمسمائة يمين انی لا أخونه قط بل اكون له معينا فعند ذلك امر اخته ان تأتينی بعشر خلع من الحرير وهذه بدلة منها على جسدي وأمرها ان تأتينی بناقة من أحسن النياق فأتتنی بناقة محملة من التحف والزاد وأمرها أن تحضر لی الحصان الاشقر فاحضرته لی ثم وهب لی جميع ذلك وقمت عندهم ثلاثة أيام فی اکل و شرب والذی قد اعطاه لی موجود عندی الی الآن وبعد ثلاثة أیام قال لی يا أخی یا حماد اريد أن انام قليلا لاريح نفسی وقد استأمنت على نفسی وان رأيت خيلا ثائرة فلا تفزع منها واعلم انهم من ثعلبة يطلبون حربی ثم توسد سیفه تحت رأسه ونام فلما استغرق فی النوم وسوس الی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project