Reading Mode Quiz Mode


book2
page190
1
أصبحت سألتنی عن مكانی فقلت فی المحل الفلاني فامرت بخروجی واعطتنی منديلا مطرزا بالذهب والفضة وعليه شیء مربوط فقالت لی ادخل الحمام بهذا ففرحت وقلت فی نفسی ان كان ما عليه خمسة فلوس فهی غدائی فی هذا اليوم ثم خرجت من عندها كأنی خارج من الجنة وجئت الى المخزن الذی انا فيه ففتحت المنديل فوجدت فيه خمسين مثقالا من الذهب فدفنتها وقعدت عند الباب بعد أن اشتريت بفلسين خبزا واداما وتغديت ثم صرت متفكرا فی أمری فبينما انا كذلك الى وقت العصر واذا بجارية قد اتت وقالت لی ان سيدتی تطلبك فخرجت معها الى باب الدار فاستأذنت لی فدخلت وقبلت الارض بين يديها فامرتنی بالجلوس وأمرت باحضار الطعام والشراب على العادة ثم نمت معها على جری العادة التی تقدمت أول ليلة فلما أصبحت ناولتنی منديلا ثانيا فيه خمسون مثقالا من الذهب فاخذتها وخرجت وجئت الى المخزن ودفنتها ومكثت على هذه الحالة مدة ثمانية أيام ادخل عندها فی كل يوم وقت العصر واخرج من عندها فی أول النهار فبينما انا نائم عندها ليلة ثامن يوم واذا بجارية دخلت وهي تجری وقالت لی قم اطلع الى هذه الطبقة فطلعت فی تلك الطبقة فوجدتها تشرف على وجه الطريق فبينما انا جالس واذا بضجة عظيمة ودربكة خيل فی الزقاق وكان فی الطبقة طاقة تشرف على الباب فنظرت منها فرأيت شابا راكبا كانه القمر الطالع ليلة تمامه وبين يديه مماليك وجند يمشون فی خدمته فتقدم الى الباب وترجل ودخل القاعة فرآها قاعدة على السرير فقبل الارض بين يديها ثم تقدم وقبل يدها فلم تكلمه فما برح يتخضع لها حتى صالحها ونام عندها تلك الليلة وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 323) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الصبيى لما صالحها زوجها نام عندها تلك الليلة فلما أصبح الصباح اتته الجنود وركب وخرج من الباب فطلعت عندی وقالت لی ارايت هذا قلت لها نعم قالت هو زوجی واحكی لك ما جرى لی معه اتفق اننی كنت انا واياه يوما قاعدين فی الجنينة داخل البيت واذا هو قد قام من جانبی وغاب عنی ساعة طويلة فاستبطأته فقلت فی نفسی لعله يكون فی بيت الخلاء فنهضت الى بيت الخلاء فلم اجده فدخلت المطبخ فرأيت جارية فسألتها عنه فأرتنی اياه وهو راقد مع جارية من جواری المطبخ فعند ذلك حلفت يمينا عظيما اننی لا بد ان ازني مع اوسخ الناس واقدرهم ويوم قبض عليك الطواشی كان لی أربعة أيام وانا ادور فی البلد على واحد يكون بهذه الصفة فما وجدت أحدا اوسخ ولا اقذر منك فطلبتك وقد كان ما كان من قضاء الله علينا وقد خلصت من اليمين التی حلفتها ثم قالت فمتى وقع زوجی على الجارية ورقد معها مرة اخرى اعدتك الى ما كنت عليه معی فلما سمعت منها هذا الكلام ورمت قلبی من لحاظها بالسهام جرت دموعي حتى قرحت المحاجر وانشدت قول الشاعر
3
مكنينی من بوس يسراك عشرا واعرفی فضلها على يمناك
4
ان يسراك لهی أقرب عهدا وقت غسل الخرا بمستنجاك
5
ثم انها أمرت بخروجی من عندها وقد تحصل لی منها اربعمائة مثقال من الذهب فانا اصرف منها


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project