Reading Mode Quiz Mode


book2
page202
1
وأمصار ومائة الف دينار والكوفة مع الانبار وعشرون صندوقا ملآنة بالقماش وخمسون حاصلا للمعاش وغزة وعسقلان من دمياط الى اصوان وايوان كسرى أنوشروان وملك سليمان ومن وادی نعمان الى أرض خراسان وبلخ وأصبهان ومن الهند الى بلاد السودان وفيه أطال الله عمر مولانا القاضی غلائل وعراضی والف موس ماض تحلق ذقن القاضی ان لم يخش عقابی ولم يحكم بان الجراب جرابی فلما سمع القاضی هذا الكلام تحير عقله من ذلك وقال ما أراكما الا شخصين نحسين أو رجلين زنديقين تلعبان بالقضاة والحكام ولا تخشيان من الملام لانه ما وصف الواصفون ولا سمع السامعون باعجب مما وصفتما ولا تكلموا بمثل ما تكلتما والله ان من الصين الى شجرة ام غيلان ومن بلاد فارس الى أرض السودان ومن وادی نعمان الى ارض خراسان لا يسع ما ذكرتماه ولا يصدق ما ادعيتماه فهل هذا الجراب بحر ليس له قرار أو يوم العرض الذی يجمع الابرار والفجار ثم ان القاضی امر بفتح الجراب ففتحه واذا فيه خبز وليمون وجبن وزيتون ثم رميت الجراب قدام الكردی ومضيت فلما سمع الخليفة هذه الحكاية من علی العجمي استلقى على قفاه من الضحك واحسن جائزته
2
(حكاية هرون الرشيد مع جعفر والجارية والامام ابی يوسف)
3
(ومما) يحكى ان جعفر البرمكی نادم الرشيد ليلة فقال الرشيد يا جعفر بلغنی انك اشتريت الجارية الفلانية ولی مدة تطلبها فانها على غاية الجمال وقلبی يحبها فی اشتعال فبعها لی فقال لا ابيعها يا امير المؤمنين فقال هبها لی فقال لا اهبها فقال هرون الرشيد زبيدة طالق ثلاثا ان لم تبعها لی او تهبها لی قال جعفر زوجتی طالق ثلاثا ان بعتها لك ثم افاقا من نشوتهما وعلما انهما وقعا فی امر عظيم وعجزا عن تدبير الحيلة فقال هرون الرشيد هذه وقعة ليس لها غير ابی يوسف فطلبوه وكان ذلك نصف الليل فلما جاءه الرسول قام فزعا وقال فی نفسه ما طلبت فی هذا الوقت الا لامر حدث فی الاسلام ثم خرج مسرعا وركب بغلته وقال لغلامه خذ معك مخلاة البغلة لعلها لم تستوف عليقها فاذا دخلنا دار الخلافة فضع لها المخلاة لتأكل ما بقی من عليقها الى حين خروجی اذ لم تستوف عليقها فی هذه الليلة فقال الغلام سمعا وطاعة فلما دخل علی هرون الرشيد قام له واجلسه على سريره بجانبه وكان لا يجلس معه احدا غيره وقال له ما طلبناك فی هذا الوقت الا لامر مهم هو كذا وكذاوقد عجزنا فی تدبير الحيلة فقال يا امير المؤمنين ان هذا الامر اسهل ما يكون ثم قال ياجعفر بع لامير المؤمنين نصفها وهب له نصفها وتبرآن فی يمينكما بذلك فسر أمير المؤمنين بذلك وفعلا ما امرهما به ثم قال هرون الرشيد احضروا الجارية فی هذا الوقت وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح فی لیلة 333) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الخليفة هرون الرشيد قال أحضروا الجارية فی هذا الوقت فانی شديد الشوق اليها فاحضروها وقال للقاضی ابی يوسف أريد وطأها فی هذا الوقت فاني لا أطيق الصبر عنها الى مضی مدة الاستبراء وما الحيلة فی ذلك فقال أبو يوسف ائتونی بمملوك من مماليك أمير المؤمنين الذی لم يجر عليهم العتق فأحضروا المملوكا فقال ابو يوسف


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project