Reading Mode Quiz Mode


book2
page227
1
واخذت الخرج الذهب معها وقالت يا جميل الستر استرنی بجاه محمد صلى الله عليه وسلم ثم انها قالت فی نفسها ان رحت الى البلد ربما ينظرنی احد من اهل الجندی فلا يحصل لی خير ثم اعرضت عن دخول المدينة وسارت فی البر الاقفر ولم تزل سائرة بالخروج والفرس وتأكل من نبات الارض وتطعم الفرس منه وتشرب وتعقبها من الانهار مدة عشرة ايام وفی اليوم الحادی عشر اقبلت على مدينة طيبة امينة بالخير مكينة قد ولى عنها فصل الشتاء ببرده واقبل علیها فصل الربيع بزهره وورده فزهت ازهارها وتدفقت انهارها وغردت اطيارها فلما وصلت الى المدينة وقربت من بابها وحدت العساكر والامراء واكابر اهل المدينة فتعجبت لما نظرتهم علی هذه الحالة وقالت فی نفسها ان اهل هذه المدینة كلهم مجتمعون ببابها ولا بد لذلك من سبب ثم انها قصدتهم فلما قربت منهم تسابق العساكر وترجلوا وقبلوا الارض بين يديها وقالوا الله ينصرك يا مولانا السلطان واصطفت بين يديها ارباب المناصب فصارت العساكر يرتبون الناس ويقولون لها الله ينصرك ويجعل قدومك مباركا على المسلمين يا سلطان العالمين ثبتك الله يا ملك الزمان يا فريد العصر والاوان فقالت لهم زمرد ما خبركم يا اهل هذه المدينة فقال الحاجب انه اعطاك من لا يبخل بالعطاء وجعلك سلطانا على هذه المدينة وحاكما على رقاب جميع من فيها واعلم ان عادة أهل هذه المدينة اذا مات ملكهم ولم يكن له ولد تخرج العساكر الى ظاهر المدينة ويمكثون ثلاثة أيام فای انسان جاء من طريقك التی جئت منها يجعلونه سلطانا عليهم والحمد لله الذی ساق لنا انسانا من أولاد الترك جميل الوجه فلو طلع علينا أقل منك كان سلطانا وكانت زمرد صاحبة رأی فی جميع أفعالها فقالت لا تحسبوا أننی من أولاد عامة الاتراك بل أنا من اولاد الاكابر لكننی غضبت من أهلی فخرجت من عندهم وتركتهم وانظروا الى هذا الخرج الذهب الذی جئت به تحتی لاتصدق منه على الفقراء والمساكين طول الطريق فدعوا لها وفرحوا بها غاية الفرح وكذلك زمرد فرحت بهم ثم قالت فی نفسها بعد ان وصلت الى هذا الامر وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 356) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان زمرد اقالت في نفسها بعد ان وصلت الى هذا الأمر لعل الله يجمعنی بسيدی فی هذا المكان انه على ما يشاء قدير ثم سارت فسارت العسكربسیرها حتى دخلوا المدينة وترجل العسكر بين يديها حتي أدخلوها القصر فنزلت وأخذها الأمراء والاكابر من تحت أبطيها حتى أجلسوها على الكرسی وقبلوا الأرض جمیعا بين يديها فلما جلست على كرسی أمرت بفتح الخزائن ففتحت وانفقت على جميع العسكر فدعوا لها بدوام الملك واطاعها العباد وسائر أهل البلاد واستمرت على ذلك مدة من الزمان وهی تأمروتنهی وقد صار لها فی قلوب الناس هيبة عظيمة من أجل الكرم والعفة وأبطلت المكوس واطلقت من فی الحبوس ورفعت المظالم فاحبها جميع الناس وكلما تذكرت سيدها تبكی وتدعو الله ان يجمع بينها وبينه واتفق انها تذكرته فی بعض الليالی وتذكرت أيامها التی مضت لها معه فافاضت دمع العين وأنشدت هذين البيتين
3


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project