Reading Mode Quiz Mode


book2
page231
1
الارز وقال ان استقبالك بوجهی حرام ولما فرغوا من الاكل تفرقوا وذهبوا الى أماكنهم وطلعت الملكة قصرها وأذنت للماليك بالانصراف ولما هل الشهر الرابع نزلوا الى الميدان على جری العادة واحضروا الطعام وجلس الناس ينتظرون الاذن واذا بالملكة قد أقبلت وجلست على الكرسی وهی تنظر اليهم فوجدت موضع الصحن الارز خاليا وهو يسع أربعة أنفس فتعجبت من ذلك فبينما هی تجول بنظرها اذ حانت منها التفاتة فنظرت انسانا داخلا من باب الميدان يهرول وما ذال یهرول حتى وقف على السماط فلم يجد مكانا خاليا الا عند الصحن فجلس فتأملته فوجدته الملعون النصرانی الذي سمي نفسه رشيد الدين فقالت فی نفسها ما أبرك هذا الطعام الذی وقع في حبائله هذا الكافر وكان لمجيئه سبب عجيب وهو انه لما رجع من سفره وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الکلام المباح
2
فی لیلة 360) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الملعون الذی سمي نفسه رشيد الدين لما رجع من سفره أخبره أهل بيته ان زمرد قد فقدت ومعها خرج مال فلما سمع ذلك الخبر شق أثوابه ولطم على وجهه ونتف لحيته وأرسل أخاه برسوما يفتش علیها فی البلاد فما أبطأ عليه خبره خرج هو بنفسه ليفتش على اخيه وعلى زمرد فی البلاد فرمته المقادير الى مدينة زمرد ودخل تلك المدينة فی أول يوم من الشهر فلما مشى فی شوارعها وجدها خالية ورآی الدكاكين مقفولة ونظر النساء فی الطبقان فسأل بعضهن عن هذا الحال فقلن له ان الملك يعمل سماطا لجميع الناس فی أول كل شهر وتأكل منه الخلق جميعا وما يقدر أحد أن يجلس فی بيته ولا فی دكانه ودلوه على الميدان فلما دخل الميدان وجد الناس مزدحمين على الطعام ولم يجد موضعا خالیا الا الموضع الذی فيه الصحن الارز المعهود فجلس فيه ومد يده ليأكل فصاحت الملكة على بعض العسكر وقالت لهم هاتوا الذي قعد على الصحن الارز فعرفوه بالعادة وقبضوا عليه وأوقفوه قدام الملكة زمرد فقالت له ويلك ما اسمك وما صنعتك وما سبب مجيئك الى مدينتنا فقال يا ملك الزمان اسمی رستم ولا صنعة لی لانی فقير درويش فقالت لجماعتها هاتوا الی تخت الرمل والقلم النحاس فاتوها بما طلبته على العادة فاخذت القلم وخطت به تخت رمل ومكثت تتأمل فيه ساعة ثم رفعت رأسها اليه وقالت له يا كلب كيف تكذب علي الملوك أنت اسمك رشيد الدين النصراني وصنعتك انك تنصب الحيل لجواری المسلمين وتأخذهن وأنت مسلم في الظاهر ونصرانی فی الباطن فانطق الحق وان لم تنطق بالحق فانی أضرب عنقك فتلجلج فی كلامه ثم قال صدقت يا ملك الزمان فامرت به أن يمد ویضرب على كل رجل مائة سوط وعلى جسده الف سوط وبعد ذلك يسلخ جلده ويحشى جلده ساسا ثم تحفر له حفرة فی خارج المدينة ويحرق وبعد ذلك يضعون عليه الاوساخ والاقذار ففعلوا ما أمرتهم به ثم أذنت للناس بالاكل فاكلوا ولما فرغ الناس من الاكل وانصرفوا الى حال سبيلهم طلعت الملكة زمرد إلى قصرها وقالت الحمد لله الذی اراح قلبی من الذين آذونی ثم انها شكرت ناظر السموات والارض وأنشدت هذه الابيات
3
تحكموا فاستطالوا فی تحكمهم وبعد حين كان الحكم لم يكن
4
لو انصفوا أنصفوا لكن بغوا فاتی عليهم الدهر بالآفات والمحن
5


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project