Reading Mode Quiz Mode


book2
page232
1
فاصبحوا ولسان الحال ينشدهم هذا بذاك ولا عتب على الزمن
2
ولما فرغت من شعرها خطر ببالها سيدها علی شار فبكت بالدموع الغزار وبعد ذلك رجعت الى عقلها وقالت فی نفسها لعل الله الذی مكننی من اعدائی يمن علی برجوع أحبائی فاستغفرت الله عز وجل وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
3
فی لیلة 361) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الملكة استغفرت الله عز وجل وقالت لعل الله يجمع شملی بحبيبی علی شار قريبا انه علي ما يشاء قدير وبعباده لطيف خبير ثم حمدت الله ووالت الاستغفار وسلمت لمواقع الاقدار وايقنت انه لا بد لكل أول من آخر وأنشدت قول الشاعر
4
كن حليم اذا ابتليت بغيظ وصبورا اذا أتتك مصيبة
5
فالليالی من الزمان حبالى مثقلات يلدن كل عجيبة
6
وقول الآخر
7
اصبر ففی الصبر خير لو علمت به لطبت نفسا ولم تجزع من الالم
8
واعلم بانك لو لم تصطبر كرما صبرت رغما على ما خط بالقلم
9
فلما فرغت من شعرها مكثت بعد ذلك شهرا كاملا وهی بالنهار تحكم بين الناس وتأمر وتنهی وبالليل تبكی وتنتحب على فراق سيدها علی شار ولما هل الشهر الجديد أمرت بمد السماط في الميدان على جری العادة وجلست فوق الناس وصاروا ينتظرون الاذن فی الاكل وكان موضع الصحن الارز خاليا وجلست هی على رأس السماط وجعلت عينها على باب الميدان لتنظر كل من يدخل وصارت تقول فی سرها من رد يوسف على يعقوب وكشف البلاء عن أيوب امنن علی برد سيدي علی شار بقدرتك وعظمتك انك على كل شیء قدير يا رب العالمين یا هادی الضالین یا سامع الاصوات یا مجیب الدعوات استجب منی یا رب العالمین فلم يتم دعاؤها الا وشخص داخل من باب الميدان كأن قوامه غصن بان الا انه نحيل البدن يلوح عليه الاصفرار وهو أحسن ما يكون من الشباب كامل العقل والآداب فلما دخل لم يجد موضعا خاليا الا الموضع الذی عند الصحن الارز فجلس فيه ولما رأته زمرد خفق قلبها فحققت النظر فيه فتبين لها انه سيدها علي شار فارادت ان تصرخ من الفرح فثبتت نفسها وخشيت من الفضيحة بين الناس ولكن تقلقلت أحشاؤها واضطرب قلبها فكتمت ما بها وكان السبب فی مجیء علی شار لما انه رقد على المصطبة ونزلت زمرد وأخذها جوان الكردی استيقظ بعد ذلك فوجد نفسه مكشوف الرأس فعرف ان انسانا تعدى عليه وأخذ عمامته وهو نائم فقال الكلمة التی لا يخجل قائلها وهی انا لله وانا اليه راجعون ثم انه رجع الى العجوز التی كانت أخبرته بمكان زمرد وطرق عليها الباب فخرجت اليه فبكى بين يديها حتى وقع مغشيا عليه فلما أفاق أخبرها بجمیع ما حصل له فلامته وعنفته على ما وقع منه وقالت له ان مصيبتك وداهيتك من نفسك ولا زالت تلومه حتى طفح الدم من منخريه ووقع مغشيا عليه فلما أفاق من غشيته وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح فی لیلة 362) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان علی شار لما أفاق من غشيته رأى العجوز تبكی من


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project