Reading Mode Quiz Mode


book2
page239
1
وشربت كأس مراره متجرعا وخضعت فيه لعبده ولحره
2
وكم ليلة بات الحبيب منادمی ورشفت حلو رضابه من ثغره
3
ما كان اقصر عمر ليل وصالنا قد جاء وقت عشائه مع فجره
4
نذر الزمان بان یفرق شملنا والآن قد أوفی الزمان بنذره
5
حكم الزمان فلا مرد لحكمه من ذا يعارض سيدا فی أمره
6
فلما فرغت الجارية من شعرها صرخ سيدها صرخة عظيمة ووقع مغشيا عليه فقالت الجارية لا آخذك الله يا الشيخ ان لنا مدة ونحن نشرب بلا سماع مخافة على سيدنا من مثل هذه الصرعة ولكن اذهب الى المقصورة ونم فيها فتوجهت الى المقصورة التی اشارت اليها ونمت فيها الى الصباح واذا أنا بغلام أتاني ومعه كيس فيه خمسمائة دينار وقال هذا الذی وعدك به سيدی ولكنك لا تعد الى هذه الجارية التي ارسلتك وكأنك ما سمعت بهذا الخبر ولا سمعنا فقلت له سمعا وطاعة ثم أخذت الكيس ومضيت الى حال سبيلی وقلت فی نفسی ان الجارية فی انتظاری من امس والله لا بد ان ارجع اليها واخبرها بما جرى بينی وبينه لاننی ان لم أعد اليها ربما تشتمنی وتشتم كل من طلع من بلادی فمضيت اليها فوجدتها واقفة فلما رأتنی قالت يا ابن منصور انك ما قضيت لی حاجة فقلت لها من أعلمك بهذا فقالت يا ابن منصور ان معی مكاشفة أخرى وهی انك لما ناولته الورقة مزقها ورماها وقال لك يا ابن منصور مهما كان لك من الحوائج قضيناه لك الا حاجة صاحبة هذه الورقة فانها ليس لها عندی جواب فقمت انت من عنده مغضبا فتعلق باذيالك وقال يا ابن منصور اجلس عندی اليوم فانك ضيفی فكل واشرب وتلذ واطرب وخذ لك خمسمائة دينار فجلست عنده واكلت وشربت وتلذذت وطربت وسامرته وغنت الجارية بالصوت الفلانی والصوت الفلانی فوقع مغشياً عليه فقلت لها يا أمير المؤمنين هل أنت کنت معنا فقالت لی يا إبن منصور أما سمعت قول الشاعر
7
قلوب العاشقين لها عيون ترى ما لا يراه الناظرونا
8
ولكن يا ابن منصور ما تعاقب الليل والنهار على شیء الا وغيراه.وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
9
فی لیلة 368) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الجارية قالت يا ابن منصور ما تعاقب الليل والنهار على شیء الا غيراه ثم رفعت طرفها الى السماء وقالت الهي وسيدي ومولای كما بليتنی بمحبة جبير بن عمير أن تبليه بمحبتی وان تنقل المحبة من قلبی الى قلبه ثم انها اعطتنی مائة دينار حق طريقی فاخذتها ومضيت الى سلطان البصرة فوجدته قد جاء من الصيد فاخذت رسمي منه ورجعت الى بغداد فلما أقبلت السنة الثانية توجهت الى مدينة البصرة لاطلب رسمی على عادتی ودفع السلطان الی رسمي ولما أردت الرجوع الى بغداد تفكرت فی نفسی أمر الجارية بدور وقلت والله لا بد ان اذهب اليها وانظر ما جرى بينها وبين صاحبها فجئت دارها فرأيت على بابه كنسا ورشا وخدما وحشما وغلمانا
10


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project