Reading Mode Quiz Mode


book2
page246
1
بيضاء مصقولة الخدين ناعمة كأنها لؤلؤة فی الحسن مكنون
2
فقدها الف يزهو ومبسمها ميم وحاجبها من فوقه نون
3
كأن ألحاظها نبل وحاجبها قوس على أنه بالموت مقرون
4
بالخد والقدان تبدو فوجنتها ورد وآس وریحان ونسرین
5
والغصن يعهد فی البستان مغرسة وغصن قدك كم فيه بساتين
6
فلونی مثل النهار الهنی والزهر الجنی والكوكب الدری وقد قال الله تعالی فی كتابه العزيز لنبيه موسى عليه السلام وادخل يدك فی جيبك تخرج بيضاء من غير سوء وقال الله تعالى وأما الذين ابيضت وجوههم ففی رحمة الله هم فيها خالدون فلونی آية وجمالی غاية وحسنی نهاية وعلى مثلی يحسن الملبوس واليه تميل النفوس وفی البياض فضائل كثيرة منها أن الثلج ينزل من السماء أبیض وقد ورد ان احسن الالوان البياض وتفتخر المسلمون بالعمائم البيض ولو ذهبت أذكر ما فيه من المديح لطال الشرح ولكن ما قل وكفى خير مما كثر وما وفى وسوف أبتدیء بذمك يا سوداء يا لون المداد وهباب الحداد ووجه الغراب المفرق بين الاحباب وفی المثل يقول القائل كيف يوجد اسود عاقل فقال لها سيدها اجلسی ففي هذا القدر كفاية فقد أسرفت ثم أشار الى السوداء فقامت وأشارت بیدها إلى البيضاء وقالت أما علمت أنه ورد فی القرآن المنزل على نبی الله المرسل قوله تعالى والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ولولا أن الليل أجل لما أقسم الله به وقدمه على النهار وقبلته أولو البصائر والابصار أما علمت أن السواد زينة الشباب فاذا نزل المشيب ذهبت اللذات ودنت أوقات الممات ولو لم يكن أجل الاشياء ما جعله الله فی حبة القلب والناظر وما أحسن قول الشاعر
7
لم أعشق السمر الا من حيازتهم لون الشباب وحب القلب والحدق
8
ولا سلوت بياض البيض عن غلط انی من المشيب والاكفان فی فرق
9
وقول الآخر السمر دون البيض هم أولى بعشقی وأحق
10
السمر فی لون اللمى و البيض فی لون البهق
11
وقول الآخر سوداء بيضاء الفعال كأنها مثل العيون تحص بالاضواء
12
أنا ان جننت بحبها لا تعجبوا أصل الجنون يكون بالسوداء
13
فكان لونی فی الدياجی غيهب لولاه ما قمر أتي بضياء
14
وأيضا فلا يحسن اجتماع الاحباب الا بالليل فيكفيك هذا الفضل والنيل فما ستر الاحباب عن الواشين واللوام مثل سواد الظلام ولا خوفهم من الافتضاح مثل بياض الصباح فكم للسواد من مآثر وما أحسن قول الشاعر
15
أزورهم وسواد الليل يشفع لی وأنثنی وبياض الصبح يغری بي
16
وقول الآخر وکم لیلة بات الحبیب مؤانسنی وقد سترتنا من دجاه ذوائب


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project