Reading Mode Quiz Mode


book2
page247
1
فلما بدا نور الصباح أخافنی فقلت له ان المجوس كواذب
2
ولو ذهبت أذكر فی السواد من المدح لطال الشرح ولكن ما قل وكفي خير مما كثر وما وفى وأما أنت يا بيضاء فلونك لون البرص ووصالك من الغصص وقد ورد أن البرد والزمهرير فی جهنم لعذاب أهل النكير ومن فضيلة السواد أن منه المداد الذي يكتب به كلام الله ولولا سواد المسك والعنبرما كان الطيب يحمل للملوك ولا يذكر وكم من للسواد من مفاخر وما أحسن قول الشاعر
3
ألم تر أن المسك يعظم قدره وان بياض الجير حمل بدرهم
4
وغن بياض العين يقبح بالفتى وان سواد العين يرمی باسهم
5
فقال لها سيدها اجلسي ففي هذا القدر كفاية فجلست ثم أشار الى السمينة فقامت وأدرك شهر زاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
6
فی لیلة 373) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن اليمنی سيد الجواری أشار الى الجارية السمينة فقامت وأشارت بيدها الى الهزيلة وكشفت سيقانها ومعاصمها وكشفت عن بطنها فبانت طياته وظهر تدوير سرتها ثم لبست قميصا رفيعا فبان منه جميع بدنها وقالت الحمد لله الذی خلقنی فاحسن صورتی وسمننی فاحسن سمنتی وشبهنی بالاغصان وزاد فی حسنی وبهجتی فله الحمد على ما أولانی وشرفنی اذ ذکر فی كتابه العزيز فقال تعالى وجاء بعجل سمين وجعلنی كالبستان المشتمل على خوخ ورمان وأهل المدن يشتهون الطير السمين فيأكلون منه ولا يحبون طيرا هزيلا وبنو آدم يشتهون اللحم السمين ويأكلونه وكم للسمن من مفاخر وما أحسن قول الشاعر
7
ودع حبيبك ان الركب مرتحل وهل تطيق وداعا أيها الرجل
8
كأن مشيتها فی بيت جارتها مشی السمينة لا عيب ولا ملل
9
وما رأيت أحدا يقف على الجزار الا ويطلب منه اللحم السمين وقالت الحكماء اللذة فی ثلاثة أشياء أكل اللحم والركوب على اللحم ودخول اللحم فی اللحم وأما أنت يا رفيعة فسيقانك كسيقان العصفور ومحراك التنور وأنت خشبة المسلوب ولحم المعيوب وليس فيك شیء يسر الخاطر كما قال فيك الشاعر
10
أعوذ بالله من أشياء تحوجنی الى مضاجعة كالدلك بالمسد
11
فی كل عضو لها قرن يناطحنی عند المنام فأمسی واهی الجلد
12
فقال لها سيدها اجلسی ففی هذا القدر كفاية فجلست ثم أشار الى الهزيلة فقامت كأنها غصن بان أو قضيب خيزران أو عود ريحان وقالت الحمد لله الذی خلقنی فاحسننی وجعل وصلی غاية المطلوب وشبهنی بالغصن الذی تميل اليه القلوب فان قمت قمت خفيفة وان جلست جلست ظريفة فانا خفيفة الروح عند المزاح طيبة النفس من الارتياح وما رأيت أحدا يصف حبيبه فقال حبيبی قدر الفيل ولا مثل الجبل العريض الطويل وانما حبيبی له قد أهيف وقوام مهفهف فاليسير من الطعام يكفينی والقليل من الماء يروينی لعبی خفيف ومزاحی ظريف فانا انشط من العصفور وأخف حركة من الزرزور ووصلی منية الراغب ونزهة الطالب وأنا مليحة القوام حسنة الابتسام كأنی


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project