Reading Mode Quiz Mode


book2
page255
1
فی لیلة 380) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان ابن الملك لما فرك الزر الايسر تناقصت حركات الفرس من الصعود الى الهبوط ولم تزل هابطة الى الارض قليلا قليلا وهو محترس على نفسه فلما نظر ابن الملك ذلك وعرف منافع الفرس امتلأ قلبه فرحا وسرورا وشكر الله تعالى على ما أنعم به عليه حيث أنقذه من الهلاك ولم يزل هابطا طول نهاره لانه كان حال صعوده بعدت عنه الارض وجعل يدور وجه الفرس كما يريد وهی هابطة به واذا شاء نزل بها واذا شاء طلع بها فلما تم له من الفرس ما يريد أقبل بها الى جهة الارض وصار ينظر الي ما فيها من البلاد والمدن التی لا يعرفها لانه لم يرها طول عمره وكان من جملة ما رآه مدينة مبنية باحسن البنيان وهی فی وسط أرض خضراء ناضرة ذات أشجار وانهار فتفكر فی نفسه وقال يا ليت شعري ما اسم هذه المدينة وفی أی الاقاليم هی ثم انه جعل يطوف حول تلك المدينة ويتاملها يمينا وشمالا وكان النهار قد ولى ودنت الشمس للمغيب فقال فی نفسه انی لا أجد موضعا للمبيت أحسن من هذه المدينة فانا أبيت فيها هذه الليلة وعند الصباح أتوجه الى أهلی ومحل ملكي واعلم اهلی ووالدی بما جری لی واخبره بما نظرت عینای وصار یفتش علی موضع یأمن فیه علی نفسه وعلی فرسه ولا یراه أحد فبينما هو كذلك واذا به قد نظر فی وسط المدينة قصرا شاهقا فی الهواء وقد أحاط بذلك القصر سور متسع بشرفات عاليات فقال ابن الملك فی نفسه ان هذا الموضع مليح وجعل يحرك الزر الذی يهبط به الفرس ولم يزل هابطا به حتى نزل مستويا على سطح القصر ثم نزل من فوق الفرس وحمد الله تعالى وجعل يدورحول الفرس ويتأملها ويقول والله ان الذی عملك بهذه الصفة لحكيم ماهر فان مد الله تعالى فی أجلی وردنی الى بلادی وأهلی سالما وجمع بينی وبين والدی لاحسنن الى هذا الحكيم كل الاحسان ولانعمن عليه غاية الانعام ثم جلس فوق سطح القصر حتى علم ان الناس قد ناموا وقد أضر به الجوع والعطش لانه منذ فارق والده لم يأكل طعاما فقال فی نفسه ان مثل هذا القصر لا يخلوا من الرزق فترك الفرس فی مكان ونزل يتمشى لينظر شیء يأكله فوجد سلما فنزل منه الى أسفل فوجد ساحة مفروشة بالرخام فتعجب من ذلك المكان ومن حسن بنيانه لكنه لم يجد فی ذلك القصر حس حسيس ولا انس أنیس فوقف متحيرا وصار ينظر يمينا وشمالا وهو لا يعرف أين يتوجه ثم قال فی نفسه ليس لی أحسن من ان أرجع الى المكان الذی فيه فرسی وأبيت عندها فاذا أصبح الصباح ركبتها وسرت وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 381) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان ابن الملك قال فی نفسه ليس لی أحسن من البيات عند فرسی فاذا أصبح الصباح ركبتها وسرت فبينما هو واقف يحدث نفسه بهذا الکلام اذ نظر الى نور مقبل الى ذلك المحل الذي هو فيه فتأمل ذلك النور فوجده مع جماعة من الجواری وبينهن صبية الفية بهية تحاكی البدر الزاهر كما قال فیها الشاعر
3
جاءت بلا موعد في ظلمة الغسق كأنها البدر فی داج من الافق
4
هيفاء ما فی البرايا من يشابهها فی بهجة الحسن أو فی رونق الخلق


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project