Reading Mode Quiz Mode


book2
page256
1
ناديت لما رأت عينی محاسنها سبحان من خلق الانسان من علق
2
أعيذها من عيون الناس كلهم بقول أعوذ برب الناس والفلق
3
وكانت تلك الصبية بنت ملك هذه المدينة وكان أبوها يحبها حبا شديدا ومن محبته اياها بنى لها هذا القصر فكانت كلما ضاق صدرها تجیء اليه وجواريها تقيم فيه يوما أو يومين أو أكثر ثم تعود الى سرايتها فاتفق انها قد أتت تلك الليلة من أجل الفرجة والانشراح وصارت ماشية بين الجواری ومعها خادم مقلد بسيف فلما دخلوا ذلك القصر فرشوا الفرش وطلقوا مجامر البخور ولعبوا وانشرحوا فبينما هم فی لعب وانشراح اذ هجم ابن الملك على ذلك الخادم ولطمه لطمة فبطحه وأخذ السيف من يده وهجم على الجواري اللاتی مع ابنة الملك فشتتهم يمينا وشمالا فلما نظرت ابنة الملك الی حسنه وجماله قالت لعلك أنت الذی خطبتني من والدی بالامس وردك وزعم انك قبيح المنظر والله لقد كذب أبی كيف قال ذلك الكلام فما أنت الا مليح وكان ابن ملك الهند قد خطبها من أبيها فرده لانه کان بشع المنظر فظنت انه هو الذي خطبها ثم أقبلت عليه وعانقته وقبلته ورقدت هی واياه فقالت لها الجواری يا سيدتی هذا ما هو الذی خطبك من أبيك لان ذلك قبيح وهذا مليح وما يصلح الذی خطبك من أبيك ورده أن يكون خادما لهذا ولكن يا سيدتی ان هذا الفتى له شأن عظيم ثم توجهت الجواری الى الخادم المبطوح وأيقظنه فوثب مرعوبا وفتش على سيفه فلم يجده بيده فقالت له الجواري الذی أخذ سيفك وبطحك جالس مع ابنة الملك وكان ذلك الخادم قد وكله الملك بالمحافظة على ابنته خوفا عليها من نوائب الزمان وطوارق الحدثان فقام ذلك الخادم وتوجه الى الستر ورفعه فرأي ابنة الملك جالسة مع ابن الملك وهما يتحدثان فلما نطرهما الخادم قال لابن الملك يا سيدی هل أنت انسی أو جنی فقال له ابن الملك ويلك يا أنجس العبيد كيف تجعل أولاد الملوك الاكاسرة من الشياطين الكافرة ثم انه أخذ السيف بيده وقال له أنا صهر الملك وقد زوجنی بابنته وأمرنی بالدخول عليها فلما سمع الخادم منه ذلك الكلام قال له يا سيدی ان كنت من الانس كما زعمت فانها ما تصلح الا لك وأنت أحق بها من غیرك ثم ان الخادم توجه الی الملك وهو صارخ وقد شق ثیابه وحثا التراب علی رأسه فلما سمع الملك صياحه قال له ما الذی دهاك فقد أرجفت فؤادی اخبرنی بسرعة وأوجز فی الكلام فقال له أیها الملك ادرك ابنتك فانها قد استولى عليها شيطان من الجن فی زی الانس مصور بصورة أولاد الملوك فدونك وإياه فلما سمع الملك منه هذا الكلام هم بقتله وقال له كيف تغافلت عن ابنتی حتى لحقها هذا العارض ثم ان الملك توجه الي القصر الذی فيه ابنته فلما وصل الیه وجد الجواری قائمات فقال لهن ما الذی جرى لابنتی قلن له ايها الملك بينما نحن جالسات معها لم نشعر الا وقد هجم علينا هذا الغلام الذی كانه بدر التمام ولم نر أحسن منه وجها وبيده سيف مسلول فسألناه عن حاله فزعم انك قد زوجته ابنتك ونحن لا نعلم شيئا غير هذا ولا نعرف هل هو انسی أو جنی ولكنه عفيف أديب لا يتعاطي القبيح فلما سمع الملك مقالتهن برد ما به ثم انه رفع الستر قليلا قلیلا ونظر فرأى ابن الملك جالسا مع ابنته يتحدثان وهو فی أحسن التصوير


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project