Reading Mode Quiz Mode


book2
page258
1
ان یجمع العساکر ویأمرهم بحمل اسلحتهم وان يركبوا خيولهم فسار الخادم الى الوزير وأعلمه بما أمره به الملك فعند ذلك طلب الوزير نقباء الجيش وأكابر الدولة وامرهم ان يركبوا خيولهم ويخرجوا لابسين آلات الحرب هذا ما كان من امرهم (واما) ما كان من امر الملك فانه ما زال يتحدث مع الغلام حيث اعجبه حديثه وعقله وادبه فبينما هما يتحدثان واذا بالصبح قد اصبح فقام الملك وتوجه الي تخته وامر جيشه بالركوب وقدم لابن الملك فرسا جيدا من خيار خيله فقال له لا يعجبنی شیء من خيلك ولا اركب الا الفرس التی جئت راكبا عليها فقال له الملك واين فرسك فقال له هی فوق قصرك فقال له فی ای موضع فی قصری فقال على السطح القصر فلما سمع كلامه قال له هذا أول ما ظهر من خيالك يا ويلك كيف تكون الفرس فوق السطح ولكن فی هذا الوقت يظهر صدقك من كذبك ثم ان الملك التفت الى بعض خواصه وقال له امض الى قصری واحضر الذی تجده فوق السطح فصار الناس متعجبين من قول الفتى ويقول بعضهم لبعض كيف ينزل هذا الفرس من سلالم السطح ان هذا شیء ما سمعنا بمثله ثم ان الذی أرسله الملك الى القصر صعد الى أعلاه فرأى الفرس قائما ولم ير أحسن منه فتقدم اليه وتامله فوجده من الآبنوس والعاج وكان بعض خواص الملك طلع معه أيضا فلما نظروا الى الفرس تضاحكوا وقالوا وعلى مثل هذا الفرس يكون ما ذكره الفتى فما اظنه الا مجنونا ولكن سوف يظهر لنا أمره وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 384) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان خواص الملك لما نظروا الفرس تضاحكوا وقالوا وعلى مثل هذا الفرس يكون ما ذكره الفتى فما أظنه الا مجنونا ولكن سوف يظهر لنا أمره وربما يكون له شان عظيم ثم انهم رفعوا الفرس على أيديهم ولم يزالوا حاملين لها حتي وصلوا الى قدام الملك وأوقفوها بين يديه فاجتمع عليها الناس ينظرون الیها ویتعجبون من حسن صنعتها وحسن سرجها ولجامها واستحسنها الملك أيضا وتعجب منها غاية العجب ثم قال لابن الملك يا فتى أهذه فرسك فقال نعم أيها الملك هذه فرسی وسوف ترى منها العجب فقال له الملك خذ فرسك واركبها قال لا أركبها الا اذا بعد عنها العساكر فامر الملك العسكر الذين حوله ان يبتعدوا عنها مقدار رمية السهم فقال له أيها الملك هاأنا رائح أركب فرسی واحمل على جيشك فافرقهم يمينا وشمالا وأصدع قلوبهم فقال له الملك افعل ما تريد ولا تبق عليهم فانهم لا يبقون عليك ثم ان ابن الملك توجه الى فرسه وركبها واصطفت له الجيوش وقال بعضهم لبعض اذا وصل الغلام بين الصفوف نأخذه باسنة الرماح وشفار الصفاح فقال واحد منهم والله انها مصيبة كيف نقتل هذا الغلام صاحب الوجه المليح والقد الرجيح فقال واحد آخر والله لن تصلوا اليه الا بعد أمر عظيم وما فعل الفتى هذه الفعال الا لما علم من شجاعة نفسه وبراعته فلما استوى ابن الملك على فرسه فرك لولب الصعود فتطاولت اليه الابصار لينظروا ماذا يريد ان يفعل فماجت فرسه واضطربت حتى عملت أغرب حركات تعملها الخيل وامتلأ جوفها بالهواء ثم ارتفعت وصعدت الی الجو فلما راه الملك قد ارتفع وصعد نادی على جيشه وقال ويلكم خذوه قبل أن تفوتكم فعند ذلك قال له وزرائه ونوابه أيها الملك هل أحد يلحق الطير الطائر وما هذا الا ساحر


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project