Reading Mode Quiz Mode


book2
page271
1
فلما فرغت من شعرها طوت القرطاس وأعطته للداية وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
(وفی لیلة 397) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الورد فی الاكمام طوت القرطاس واعطته للداية فأخذته وخرجت من عند الورد فی الاكمام بنت الوزير فصادفها الحاجب وقال لها أين تذهبين فقالت الى الحمام وقد انزعجت منه فوقعت الورقة حين خرجت من الباب وقت انزعاجها هذا ما كان من أمرها (وأما) ما كان من أمر الورقة فان بعض الخدام رآها مرمية فی الطريق فأخذها ثم ان الوزير خرج من باب الحريم وجلس على سريره فقصد الخادم الذی التقط الورقة فبينما الوزير جالس على سريره واذا بذلك الخادم تقدم اليه وفی يده الورقة وقال له يا مولاي اني وجدت هذه الورقة مرمية فی الدار فأخذتها فتناولها الوزير من يده وهی مطوية ففتخها فرأى مکتوبا فيها الاشعار التی تقدم ذكرها فقرأها وفهم معناها ثم تأمل كتابتها فرآها بخط ابنته فدخل على أمها وهو يبكی بكاء شديدا حتى ابتلت لحيته فقالت له زوجته ما أبكاك يا مولاي فقال لها خذی هذه الورقة وانظری ما فيها فأخذت الورقة وقرأتها فوجدتها مشتملة على مراسلة من بنتها الورد فی الاكمام الى انس الوجود فجاءها البكاء لكنها غلبت فی نفسها وكفكفت دموعها وقالت للوزير يا مولای ان البكاء لا فائدة فيه وانما الرأی الصواب ان تتبصرفی أمر يكون فيه صون عرضك وكتمان أمر بنتك وصارت تسليه وتخفف عنه الاحزان فقال لها اني خائف على ابنتی من العشق أما تعلمين ان السلطان يحب أنس الوجود محبة عظيمة ولخوفی من هذا الامر سببان الاول من جهتی وهو انها ابنتی والثانی من جهة السلطان وهو ان أنس الوجود محظی عند السلطان وربما يحدث من هذا أمر عظيم فما رأيك في ذلك وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
(وفی لیلة 398) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الوزير لما اخبر زوجته بخبر ابنته وقال لها فما رأيك فی ذلك قالت له اصبر علی حتي اصلی صلاة الاستخارة ثم انها صلت ركعتين سنة الاستخارة فلما فرغت من صلاتها قالت لزوجها ان فی وسط بحر الكنوز جبلا يسمى جبل الثكلى وسبب تسميته بذلك سيأتی وذاك الجبل لا يقدر على الوصول اليه أحد الا بالمشقة فاجعل لها موضعا هناك فاتفق الوزير مع زوجته على أنه يبنی فيه قصرا منيعا ويجعلها فيه ويضع عندها مؤونتها عاما بعد عاما ويجعل عندها من يؤنسها ويخدمها ثم جمع النجارين والبنائين والمهندسين وأرسلهم الى ذلك الجبل فبنوا لها قصر منيعا لم يرمثله الراؤن ثم هيأ الزاد والراحلة ودخل على ابنته فی الليل وأمرها بالسير فاحس قلبها بالفراق فلما خرجت ورأت هيئة الاسفار بكت بكاء شديدا وكتبت على الباب تعرف أنس الوجود بما جرى لها من الوجد الذی تقشعر منه الجلمود ويذيب الجلمود ويجری العبرات والذی كتبته هذه الابيات
4
بالله يا دار ان مرالحبیب ضحى مسلما باشارات يحيينا
5
6
7


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project