Reading Mode Quiz Mode


book2
page296
1
ثم خرجت الجارية وفی يدها عود فغنت وشربنا وقمت لاقضی حاجة فسأل صاحب المنزل الرجلين عنی فأخبراه أنهما لا يعرفانی فقال هذا طفيلی ولكنه ظريف فأجملوا عشرته ثم جئت فجلست فی مكانی فغنت الجارية بلحن لطيف وأنشدت هذين البيتين
2
قل للغزالة وهی غير غزالة والجؤذر المکحول غـير الجؤذر
3
لمذكر الخلوات غير مؤنث ومؤنث الخطوات غير مذكر
4
فأدته أداء حسنا وشرب القوم وأعجبهم ذلك ثم غنت طرقا شتى بالحان غريبة وغنت من جملتها طريقة هی لی وأنشدت تقول
5
الطلول الدوارس فارقتها الاوانس أوحشت بعد أنسها فهی قفراء طامس فكان أمرها أصلح فيها من الاولى ثم غنت طرقا شتى بالحان غريبة من القديم والحديث وغنت فی أثنائها طريقة هی لي وأنشدت تقول
6
قل لمن صد عاتبا ونأى عنك جانبا قد بلغت الذی بلغت وان کنت لاعبا فاستعدته منها لاصححه فأقبل علی أحد الرجلين وقال ما رأينا طفيليا أصفق وجها منك أما ترضى بالتطفل حتى اقترحت وقد صح فيك المثل طفيلی فأطرقت حياء ولم أجبه فجعل صاحبه يكفه عنی فلا ينكف ثم قاموا إلى الصلاة فتأخرت قليلا وأخذت العود وشددت طرفيه وأصلحته إصلاحا محكما وعدت إلى موضعي فصليت معهم ولما فرغنا من الصلاة رجع ذلك الرجل إلي اللوم علی والتعنيف ولج فی عربدته وأنا صامت فأخذت الجارية العود وجسته فانكرت حاله وقالت من جس عودی فقالوا ما جسه أحد منا قالت بلى والله لقد جسه حاذق متقدم فی الصناعة لانه أحكم أوتاره وأصلحه اصلاح حاذق فی صنعته فقلت لها انا الذي أصلحته فقالت بالله عليك أن تأخذه وتضرب عليه فأخذته وضربت عليه طريقة عجيبة صعبة تكاد أن تميت الاحياء وتحيي الاموات وانشدت عليه هذه الابيات
7
وكان لي قلب أعيش به فاكتوى بالنار واحترقا أنا لم أرزق محبتها وانما للعبد ما رزقا ان لم يكن ما ذقت طعم هوى ذاقه لا شك من عشقا وأدرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
8
فی لیلة 415) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن اسحق بن ابراهيم الموصلی قال لما فرغت من شعري لم يبق أحد من الجماعة ووثب من موضعه وجلسوا بين يدی وقالوا بالله عليك يا سيدنا أن تغنی لنا صوتا آخر فقلت حبا وكرامة ثم أحكمت الضربات وغنيت بهذه الابيات
9
إلا من لقب ذوائب بنوائب أناحت به الاحزان من كل جانب
10
حرام على رامي فؤادي بسهمه دم صبه بين الحشا والترائب
11
تبين بين البين ان اقترابه على البين من ضمن الظنون الكواذب
12
أراق دما لا الهوى ما أراقه فهل لدمي من ثائر ومطالب
13


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project