Reading Mode Quiz Mode


book2
page299
1
لكم ثم انه اخذنی إلى قصر من الجوهر وقال لی إن هذا القصر لی ولك وانا لا ادخله إلا معك وبعد خمس ليال تكونين عندی فيه ان شاء الله تعالی ثم مد يده إلى شجرة على باب ذلك القصر فقطف منها تفاحتين واعطانيهما وقال كلی هذه واخفی الاخرى حتى يراها الرهبان فأكلت واحدة فما رايت اطيب منها وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 418) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الجارية قالت لما قطف التفاحتين اعطانيهما وقال كلی هذه واخفی الاخرى حتى يراها الرهبان فأكلت واحدة فما رايت اطيب منها ثم اخذ بيدی وخرج بی حتى أوصلنی إلى داری فلما استيقظت من منامي وجدت طعم التفاح في فمی والتفاحة الثانية عندی ثم اخرجت التفاحة فأشرقت فی ظلام الليل كأنها كوكب دری فجاؤا بالمراة إلى الدير ومعها التفاحة فقصت علينا الرؤيا واخرجت لنا التفاحة فلم نر شيئا مثلها فی سائر فواكه الدنيا فأخذت سكينا وشققتها على عدد اصحابي فما راينا الذ من طعمها ولا اطيب من ریحها فقلنا لعل هذا شيطان تمثل اليها ليغويها عن دينها فأخذها اهلها وانصرفوا ثم انها امتنعت عن الاكل والشرب فلما كانت الليلة الخامسة قامت من فراشها وخرجت من بيتها وتوجهت إلى قبر ذالك المسلم والقت نفسها عليه وماتت ولم يعلم بها أهلها فلما كان وقت الصباح اقبل على القرية شيخان مسلمان عليهما ثياب من الشعر ومعهما امراتان كذلك فقالا يا اهل القرية ان الله تعالى عندكم ولية من اوليائه قد ماتت مسلمة ونحن نتولاها دونكم فطلب اهل القرية تلك المراة فوجدوها على القبر ميتة فقالوا هذه صاحبتنا قد ماتت على ديننا ونحن نتولاها وفقال الشيخان إنها ماتت مسلمة ونحن نتولاها واشتد الخصام والنزاع بينهما فقال احد الشيخين ان علامة اسلامها ان يجتمع رهبان الدير الاربعون ويجذبوها عن القبر فان قدروا على حملها من الارض فهی نصرانية وان لم يقدروا على ذلك يتقدم واحد منا ويجذبها فان جاءت معه فهی مسلمة فرضی اهل القرية بذلك واجتمع الاربعون راهبا وقوى بعضهم بعضا واتوها ليحملوها فلم يقدروا على ذلك وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
فی لیلة 419) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الراهب عبد الله قال واتوها ليحملوها فلم يقدروا على ذلك فربطنا فی وسطها حبلا عظيما وجذبناها فانقطع الحبل ولم تتحرك فتقدم اهل القرية وفعلوا كذلك فلم تتحرك من موضعها فلما عجزنا عن حملها بكل حيلة قلنا لاحد الشيخين تقدم أنت واحملها فتقدم اليها أحدهما ولفها فی ردائه وقال بسم الله الرحمن الرحيم وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم حملها فی حضنه وانصرف بها المسلمون إلى غار هناك فوضعوها فيه وجاءت المرأتان فغسلتاها وكفنتاها ثم حملاها الشيخان وصليا عليها ودفناها إلى جانب قبره وانصرفا ونحن نشاهد هذا كله فلما خلا بعضنا ببعض قلنا ان الحق أحق أن يتبع وقد وضح الحق بالمشاهدة والعيان ولا برهان لنا على صحة الاسلام أوضح لنا مما رايناه باعيننا ثم أسلمت وأسلم رهبان الدير جميعهم وكذلك أهل القرية ثم إنا بعثنا الى أهل الجزيرة نستدعي فقيها يعلمنا شرائع الاسلام وأحكام


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project