Reading Mode Quiz Mode


book2
page30
1
الکلام الشین وأنشد هذین البیتین
2
إذا کنت قد أذنبت ذنبا سالفا فی حبکم وأتیت شیئنا منکرا
3
أنا تائب عما جنیت وعفوکم یسع المسیء إذا اتی مستغفرا
4
فقبل الذئب اعتذاره كف عنه أشراره وقال له لا تتكلم فيما لا يعنيك تسمع ما لا يرضيك و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
5
فی لیلة 178) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الذئب قال للثعلب لا تتكلم فيما لا يعنيك تسمع ما لا يرضيك فقال له الثعلب سمعا وطاعة فأنا بمعزل عما لا یرضيك فقد قال الحكيم لا تخبر عما لا تسئل عنه أو لا تجب إلى ما لا تدعى اليه وذر الذی لا يعنيك الى ما لا يعنيك ولا تبذل النصيحة للاشرار فانهم يجزونك عليها شرا فلما سمع الذئب كلام الثعلب تبسم فی وجهه ولكنه أضمر له مكرا وقال لا بد أن أسمعی فی هلاك هذا الثعلب و أما الثعلب فانه صبر على أذى الذئب وقال في نفسه إن البطر والافتراء يجلبان الهلاك ويوقعان فی الارتباك فقد قيل من بطر خسر ومن جهل ندم ومن خاف سلم والانصاف من شيم الاشراف والآداب أشرف الاكتساب ومن الرأی مداراة هذا الباغی ولابد له مصرع ثم ان الثعلب قال للذئب ان الرب يعفو ويتوب على عبده ان اقترف الذنوب وانا عبد ضعيف وقد ارتكبت فی نصحك التعسيف ولو علمت بما حصل لی من لطمتك لعلمت أن الفيل لا يقوم به ولايقدر عليه ولكنی لا أشتكی من ألم هذه اللطمة بسبب ما حصل لی بها من السرورفانها وان کانت قد بلغت منی مبلغا عظیما فان عاقبتها سرورا وقد قال الحكيم ضرب المؤدب أوله صعب شديد وآخره احلى من العسل المصفى فقال الذئب غفرت ذنبك وأقلت عثرتك فكن من قوتي على حذر واعترف لی بالعبودية فقد علمت قهری لمن عادانی فسجد له الثعلب وقال له أطال الله عمرك ولا زلت قاهرا لمن عاداك ولم يزل الثعلب خائفا من الذئب مصانعا له ثم أن الثعلب ذهب إلى كرم يوما فرأى فی حائطه تلمة فأنكرها وقال فی نفسه إن هذه الثلمة لا بد لها من سبب وقد قيل من رأى خرقا فی الأرض فلم يجتنبه ويتوق عن الاقدام عليه كان بنفسه مغرورا وللهلاك متعرضا وقد اشتهر أن بعض الناس يعمل صورة الثعلب فی الكرم ويقدم اليه العنب فی الاطباق لاجل أن يرى ذلك ثعلب آخر فيقدم اليه فيقع فی الهلاك و انی أرى هذه الثلمة مكيدة وقد قيل ان الحذر نصف الشطارة ومن الحذر أن أبحث على هذه الثلمة وأنظر لعلی أجد عندها أمر ايؤدی إلى التلف ولا يحملنی الطمع على أن القی نفسی فی الهلكة ثم دنا منها وطاف بها وهو محاذر فرآها فاذا هی حفرة عظيمة قد حفرها صاحب الكرم ليصيد فيها الوحش الذی يفسد الكرم ورأى عليها غطاء رقيقا فتأخر عنها وقال الحمد لله حيث حذرتها وأرجو أن يقع فيها عدوی الذئب الذی نغص عيشی فأستقل بالكرم وحدی وأعيش فيه آمنا ثم هز رأسه وضحك ضحكا عاليا وأطرب بالنغمات وأنشد هذه الابيات


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project