Reading Mode Quiz Mode


book2
page302
1
فی لیلة 422) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان المرأة الواعظة لما وصفت الفتاة قالت ولها شفتان حمراوان ألين من الزبد وأحلى مذاقا من الشهد ثم قالت بعد ذلك ولها صدر كجادة الفجاج فيه ثديان كأنهما حقان من عاج وبطن لطيف الكشح كالزهر الغض وعكن قد انعطفت وانطوى بعضها على بعض وفخذان ملتفان كأنهما من الدر عمودان وأرداف تموج كانها بحر من بلور أو جبال من نور ولها قدمان لطيفان وكفان كانهما سبائك العقبان فيا مسكين أين الانس من الجان ومن قال الدنيا عبارة عن النساء كان صادقا وأما ما ذكرت من الحديث الشريف فهو حجة عليك لا لك لان النبی صلى الله عليه وسلم قال لا تدعو النظر الى المرد فان فيهم لمحة من الحور العين فشبه المرد بالحور العين ولا شك ان المشبه به أفضل من المشبه فلولا أن النساء أفضل واحسن لما شبه بهن غيرهن وأما قولك ان الجارية تشبه بالغلام فليس الامر كذلك بل الغلام يشبه بالجارية حتى قالوا انها تصلح للامرين جميعا عدولا منهم عن سلوك طريق الحق عند الناس كما قال كبيرهم ابو نواس
2
ممشوقة القصر غلامية تصلح للوطی والزانی
3
وأما ما ذكرته من حسن نيات العذار وخضار الشارب وان الغلام يزداد به حسنا وجمالا فوالله لقد عدلت عن الطريق وقلت غير التحقيق لان العذار يبذر حسنات الجمال بالسيئآت ثم انشدت هذه الابيات بدا الشعر فی وجهه فانتقم لعاشقه منه لما ظلم
4
ولم أر فی وجهه كالدخا ن الا وسالفه كالحمم
5
اذا اسود فاضل قرطاسه فما ظنكم بمكان القلم
6
فان فضلوه على غيره فما ذلك الا لجهل الحكم
7
فلما فرغت من شعرها قال للرجل سبحان الله العظيم.وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
8
فی لیلة 423) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان المرأة الواعظة لما فرغت من شعرها قالت للرجل سبحان الله العظيم كيف يخفى عليك أن كمال اللذة فی النساء وأن النعيم المقيم لا يكون الا بهن وذلك أن الله سبحانه وتعالى وعد الانبياء والاولياء في الجنة بالحور العين وجعلهن جزاء لاعمالهم الصالحة ولو علم الله تعالى أن فی غيرهن لذة الاستمتاع لجزاهم به ووعدهم اياه وقال صلى الله عليه وسلم حبب الی من دنياكم ثلاث النساء والطيب وقرة عينی فی الصلاة وانما جعل الله الولدان خدما للأنبياء والاولياء فی الجنة لان الجنة دار نعيم وتلذذ ولا يكمل ذلك الا بخدمة الولدان وأما استعمالهم لغير الخدمة فهو من الخبال والوبال وانا استغفر الله العظيم لی ولكم ولسائر المسلمين انه هو الغفور الرحيم ثم سكتت فلم تجبنا عن شیء بعد ذلك فخرجنا من عندها مسرورين بما استفدناه من مناظرتها متأسفين على مفارقتها (ومما) يحكى أن ابا سويد قال اتفق اننی انا وجماعة من أصحابي دخلنا بستانا يوما من الايام لنشتری شيئا من الفاكهه فرأينا فی جانب ذلك البستان عجوزا صبيحة الوجه غير أن شعر رأسها أبيض وهی تسرحه بمشط من العاج فوقفنا عندها فلم تجفل منا ولم تغط رأسها فقلت لها يا عجوز لو صبغت


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project