Reading Mode Quiz Mode


book2
page305
1
فصيحة الكلام حسنة النظام فلما نفذ جميع ماله وتبين سوء حاله ولم يبق معه غير هذه الجارية أقام ثلاثة أيام وهو لم يذق طعم طعام ولم يسترح فی منام فقالت له الجارية يا سيدی احملنی الى أمير المؤمنين هرون الرشيد وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 426) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الجارية قالت لسيدها يا سيدي احملنی الى هرون الرشيد الخامس من بنی العباس واطلب ثمنی منه عشرة آلاف دينار فان استغلانی فقل له يا أمير المؤمنين وصيفتی أكثر من ذلك فاختبرها يعظم قدرها فی عينك لان هذه الجارية ليس لها نظير ولا تصلح الا لمثلك ثم قالت له اياك أن تبيعنی بدون ما قلت لك من الثمن فانه قليل في مثلی وكان سيد الجارية لا يعلم قدرها ولا يعرف أنها ليس لها نظير فی زمانها ثم انه حملها الى أمير المؤمنين هرون الرشيد وقدمها له وذكر ما قالت فقال لها الخليفة ما اسمك قالت اسمي تودد قال يا تودد ما تحسنين من العلوم قالت يا سيد انی أعرف النحو والشعر والفقه والتفسير واللغة وأعرف فن الموسيقى وعلم الفرائض والحساب والقسمة والمساحة وأساطير الاولين وأعرف القرآن العظيم وقد قرأته بالسبع والعشر وبالاربع عشرة وأعرف عدد سوره وآياته وأحزابه وأنصافه وأرباعه وأثمانه وأعشاره وسجداته وعدد أحرفه وأعرف ما فيه من الناسخ والمنسوخ والمدنية والمكية وأسباب التنزيل وأعرف الحديث الشريف دراية ورواية المسند منه والمرسل ونظرت فی علوم الرياضة والهندسة والفلسفة وعلم الحكمة والمنطق والمعانی والبيان وحفظت كثيرا من العلم وتعلقت بالشعر وضربت العود وعرفت مواضع النغم فيه ومواقع حركات أوتاره وسکنتها فان غنيت ورقصت فتنت وان تزينت وتطيبت قتلت وبالجملة فانی وصلت الى شیء لم يعرفه الا الراسخون فی العلم فلام سمع الخليفة هرون الرشيد كلامها على صغر سنها تعجب من فصاحة لسانها والتفت الى مولاها وقال انی أحضر من يناظرها فی جميع ما ادعته فان أجابت دفعت لك ثمنها وزيادة وان لم تجب فانت أولى بها فقال مولاها يا امير المؤمنين حبا وكرامة فكتب أمير المؤمنين الي عامل البصرة بان يرسل اليه ابراهيم بن سيار النظام وكان أعظم أهل زمانه فی الحجة والبلاغة والشعر والمنطق وأمره ان يحضر القراء والعلماء والاطباء والمنجمين والحكماء والمهندسين والفلاسفة وكان ابراهيم أعلم من الجميع فما كان الا قليل حتى حضروا دار الخلافة وهم لا يعلمون الخبر فدعاهم أمير المؤمنين الى مجلسه وأمرهم بالجلوس فجلسوا ثم أمر أن تحضر الجارية تودد فحضرت وأظهرت نفسها وهی كأنها كوكب دری فوضع لها كرسی من ذهب فسلمت ونطقت بفصاحة لسان وقالت يا أمير المؤمنين مر من حضر من العلماء والقراء والاطباء والمنجمين والحكماء والمهندسين والفلاسفة أن يناظرونی فقال لهم أمير المؤمنين أريد منكم أن تناظروا هذه الجارية فی أمر دينها وأن تدحضوا حجتها فی كل ما ادعته فقالوا السمع والطاعة لله ولك يا أمير المؤمنين فعند ذلك أطرقت الجارية برأسها الى الارض وقالت أيكم الفقيه العالم المقری المحدث فقال أحدهم أنا ذلك الرجل الذی طلبت قالت له اسأل عما شئت قال لها أنت قرأت كتاب الله العزيز وعرفت ناسخه ومنسوخه وتدبرت آياته وحروفه قالت نعم فقال


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project