Reading Mode Quiz Mode


book2
page315
1
العظام قالت هو مؤلف من مائتين واربعون عظما وينقسم الى ثلاثة اقسام رأس وجذع وأطراف أما الرأس فتنقسم الى جمجمة ووجه فالجمجمة مركبة من ثمانية عظام ويضاف اليها عظيمات السمع الاربع والوجه ينقسم الى فك علوي وفك سفلی فالعلوی يشتمل على أحد عشر عظما والسفلی عظم واحد ويضاف اليه الاسنان وهی اثنتان وثلاثون سنا وكذاالعظم اللامی وأما الجذع فينقسم الى سلسلة فقارية وصدر وحوض فالسلسلة مركبة من أربعة وعشرون عظما تسمى الفقار والصدر مركب من القفص والاضلاع التی هي أربع وعشرون ضلعا فی كل جانب اثنتا عشرة والحوص مركب من العظمين الحرقفيين والعجز والعصعص واما الاطراف فتنقسم الى طرفين علويين وطرفين سفليين فالعلويان ينقسم كل منهما اولاً الی منكب مركب من الكتف والترقوة وثانيا الى عضد وهو عظم واحد وثالثا الى ساعد مركب من عظمين هما الكعبرة والزند ورابعا الى كتف ينقسم الى رسخ والمشط یشتمل علی خمسة عظام والاصابع عدتها خمس کل منها مركب من ثلاثة عظام تسمى السلاميات الا الابهام فانها مركبة من اثنين فقط والطرفان السفليان تنقسم كل منهما اولا الى فخذ هو عظم واحد وثانيا الى ساق مركب من ثلاثة عظام القصبة والشظية والرضفة وثالثاُ الى قدم ينقسم كالكف الى رسغ ومشط وأصابع فالرسغ مركب من سبعة عظام مصفوفه صفين الاول فيه عظمان والثانی فيه خمسة والمشط مركب من خمسة عظام والاصابع وعدتها خمس كل منها مركبة من ثلاث سلاميات الا الابهام فمن سلاميين فقط.قال أحسنت فاخبرينی عن أصل العروق قالت أصل العروق الوتين ومنه تتشعب العروق وهی كثيرة لا يعلم عددها الا الذی خلقها وقيل انها ثلثمائة وستون عرقا كما سبق وقد جعل الله اللسان ترجمانا والعينين سراجین والمنخرين منشقين واليدين جناحين ثم ان الكبد فيه الرحمة والطحال فيه الضحك والكليتين فيهما المكر والرئة مروحة والمعدة خزانة والقلب عماد الجسد فاذا اصلح القلب صلح الجسد كله واذا فسد فسد الجسد كله قال اخبرينی عن الدلالات والعلامات الظاهرة التی يستدل بها على المرض فی الاعضاء الظاهرة والباطنة قالت نعم اذا كان الطبيب ذا فهم نظر فی أحوال البدن واستدل بجس اليدين على الصلابة والحرارة والیبوسة والبرودة والرطوبة وقد توجد فی المحسوس دلالات على الامراض الباطنة كصفرة العينين فانها تدل على الیرقان وتحقف الظهر فانه يدل علی داء الرئة قال أحسنت وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
فی لیلة439) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الجارية لما وصفت للطبيب العلامات الظاهرة قال لها أحسنت فما العلامات الباطنة قالت إن الوقوف على الامراض بالعلامات الباطنة يؤخذ من ستة قوانين الاول من الافعال والثانی مما يستغفر من البدن والثالث من الوجع والرابع من الموضع والخامس من الورم والسادس من الاعراض قال أخبرينی بم يصل الاذى الی الرأس قالت بادخال الطعام على الطعام قبل هضم الاول والشبع على الشبع فهو الذی أفنى الامم فمن أراد البقاء فليباكر


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project