Reading Mode Quiz Mode


book2
page317
1
ولا تعبه عبا فانه يؤديك صداعه ويشوش عليك من الاذى أنواعه ولا تشربه عقب خروجك من الحمام ولا عقب الجماع ولا عقب الطعام الا بعد مضی خمس عشر درجة للشاب وللشيخ بعد أربعين درجة ولا عقب يقظتك من المنام قال أحسنت فأخبرينی عن شرب الخمر قالت أفلا يكفيك زاجرا ما جاء فی كتاب الله تعالى حيث قال (انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون) وقال تعالى (يسألونك عن الخمر والميسرقل فیهما إثم کبیر ومنافع للناس واثمهما أکبر من نفعهما) وقد قال الشاعر
2
یا شارب الخمر أما تستحی تشرب شیئا حرم الله
3
فحله عنك ولا تأته ففیه حقا عنف الله
4
وقال آخر فی هذا المعنی
5
شربت الاثم حتی زال عقلی فبئس الشرب حیث العقل زالا
6
وأما المنافع التی فيها فانها تفتت حصى الكلي وتقوی الامعاء وتنفي الهم وتحرك الكرم وتحفظ الصحة وتعين على الهضم وتصح البدن وتخرج الامراض من المفاصل وتنقی الجسم من الاخلاط الفاسدة وتولد الطرب والفرح وتقوی الغريزة وتشد المثانة وتقوی الكبد وتفتح السدد وتحمر الوجه وتنقی الفضلات من الرأس والدماغ وتبطیء بالمشيب ولولا الله عز وجل حرمها لم يكن على وجه الارض ما يقوم مقامها وأما الميسر فهو القمار قال فأی شیء من الخمر احسن قالت ما كان بعد ثمانين يوما أو أكثر وقد اعتصر من عنب ابيض ولم يشبه ماء ولا شیء على وجه الارض مثلها قال فما تقولين فی الحجامة قالت ذلك لمن كان ممتلئا من الدم وليس فيه نقصان فی دمه فمن أراد الحجامة فليحتجم فی نقصان الهلال فی يوم بلا غيم ولا ريح ولا مطر ويكون فی السابع عشر من الشهر وان وافق يوم الثلاثاء كان أبلغ فی النفع ولا شیء أنفع من الحجامة للدماغ والعینین وتصفية الذهن وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
7
فی لیلة 441) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الجارية لما وصفت منافع الحجامة قال لها الحكيم أخبرينی عن أحسن الحجامة قالت أحسنها على الريق فانها تزيد فی العقل وفي الحفظ الما روی عنه عليه الصلاة والسلام أنه كان ما اشتكى اليه احد وجعا في رأسه أو رجليه الا قال له احتجم واذا احتجم لا يأكل على الريق مالحا فانه يورث الجرب ولا يأكل على أثره حامضا قال فأی وقت تكره فيه الحجامة قالت يوم السیت والاربعاء ومن احتجم فيها فلا يلومن الا نفسه ولا يحتجم فی شدة الحر ولا فی شدة البرد وخيار أيامه أيام الربيع قال أخبرينی عن المجامعة فلما سمعت ذلك أطرقت وطأطأت رأسها واستحيت اجلالا لامير المؤمنين ثم قالت والله يا أمير المؤمنين ما عجزت بل خجلت وان جوابه على طرف لسانی قال لها يا جارية تكلمی قالت له ان النكاح فيه فضائل مزيدة وأمور حميدة منها أنه يخفف البدن الممتلیء بالسوداء ويسكن حرارة العشق ويجلب المحبة ويبسط القلب ويقطع الوحشة والاكثار منه فی إيام الصيف والخريف أشد ضررا فی أيام الشتاء والربيع


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project