Reading Mode Quiz Mode


book2
page37
1
أن مودة اخوان الصفی تنجی من الهلكات حكی) أن ثعلبا سكن فی بيت فی الجبل وكان كلما ولد ولدا واشتد ولده أكله من الجوع وان لم ياكل ولده يضربه الجوع وكان ياوی الى ذروة ذلك الجبل غراب فقال الثعلب فی نفسه أريد أن أعقد بينی وبين هذا الغراب مودة واجعله لی مؤنسا على الوحدة معاونا على طلب الرزق لانه يقدر من ذلك على ما لا أقدر عليه فدنا الثعلب من الغراب حتى صار قريبا منه بحيث يسمع كلامه فسلم عليه ثم قال له يا جاری ان للجار المسلم على الجار المسلم حقين حق الجيرة وحق الاسلام واعلم بانك جاری ولك علی حق يجب قضاؤه وخصوصا مع طول المجاورة على أن فی صدری وديعة من محبتك دعتنی الى ملاطفتك وبعثتنی على التماس اخوتك فما عندك من الجواب فقال الغراب للثعلب اعلم أن خير القول أصدقه وربما تتحدث بلسانك بما ليس فی قلبك وأخشى أن تكون اخوتك باللسان ظاهرا وعداوتك فی القلب لانك آكل وأنا مأكول فوجب علينا التباين فی المحبة ولا يمكن مواصلتنا فما الذی دعاك الى طلب ما لا تدرك وارادة ما لا يكون وأنت من جنس الوحوش وأنا من جنس الطيور وهذه الاخوة لا تصح فقال له الثعلب ان من علم موضع الاخلاء فأحسن الاختيار فيما يختاره منهم ربما يصل الى بعض منافع الاخوان وقد احببت قربك واخترت الانس بك ليكون بعضنا عونا لبعض على أغراضنا وتعقب مودتنا نجاحا وعندی حكايات فی حسن الصداقة فان اردت ان احكيها حكيتها لك فقال الغراب اذنت لك فی ان تبثها فحدثنی بها حتى اعر ف المراد منها فقال له الثعلب اسمع يا خليلی يحكى عن برغوت وفأرة وما يستدل به على ما ذكرته لك فقال الغرا ب وكيف كان ذلك فقال الثعلب زعموا ان فارة کانت فی بيت رجل من التجار كثير المال فآوى البرغوت ليلة الى فراش ذلك التاجر فرأى بدنا ناعما وكان البرغوت عطشانا فشرب من دمه ووجد التاجر من البرغوت ألما فاستيقظ من النوم واستوى قاعدا ونادي أتباعه فاسرعوا اليه وشمروا عن ايديهم يطوفون على البرغوت فلما أحس البرغوت بالطلب ولى هاربا فصادف حجر الفأرة فدخله فلما رأته الفأرة قالت له ما الذی أدخلك علی ولست من جوهری ولا من جنسی ولست بامن من الغلظة عليك ولا مضاررتك فقال لها البرغوت انی هربت فی منزلك وفزت بنفسی من القتل وأتيت مستجيرا بك ولا طمع لی في بيتك ولا يلحقك منی شر يدعوك الى الخروج من منزلك وانی أرجو أن أكافئك على إحسانك الا بكل جميل وسوف تحمدين عاقبة ما أقول لك فلما سمعت الفأرة كلام البرغوتوث أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 180) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان الفأرة لما سمعت كلام البرغوت قالت اذا كان الكلام على ما أخبرت فاطمئن هنا وما عليك باس ولا تجد الا ما يسرك ولا يصيبك الا ما يصيبنی وقد بذلت لك مودتی ولا تندم على ما فاتك من دم التاجر ولا تأسف على قوتك منه وارض بما تيسر لك من العيش فان ذلك أسلم لك وقد سمعت ايها البرغوت بعض الوعاظ ينشد هذه الابيات
3
سلکت القناعة والا نفراد وقضیت دهری بماذا اتفق


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project