Reading Mode Quiz Mode


book2
page4
1
وجرابه بين كتفيه ولم يزالا سائرين فی البر أربعة أيام وهما ياكلان من صيد الغزلان ويشربان من ماء العيون وفی اليوم الخامس أشرفا على تل عال تحته مراتع فيهاابل وغنم وبقر خيل قد ملأت الروابی والبطاح وأولادها الصغار تلعب حول المراح فلما رأى ذلك كان ما كان زادت به الافراح وامتلأ صدره بالانشراح وعول على القتال وأخذ النياق والجمال فقال لصباح انزل بنا على هذا المال الذی عن أهله وحيد ونقاتل دونه القريب والبعيد حتى يكون لنا فی أخذه نصيب فقال صباح يا مولاي ان أصحابه خلق كثير وجم غفير وفيهم أبطال من فرسان ورجال وان رمينا أرواحنا فی هذا الخطب الجسيم فاننا نكون من هوله على خطر عظيم فضحك كان ما كان وعلم أنه جبان فتركه وانحدر من الرابية عازما على شن الغارات وترنم بانشاد هذه الابيات
2
و آل نعمان هم ذ وو الهمم والسادة الضاربون فی القمم
3
قوم اذا ما الهیاج قام لهم قامو بأسواقه علی قدم
4
تنام عین الفقیر بینهم ولا یری قبح صور العدم
5
و اننی أرتجی معاونة من مالك الملك باری ء النسم
6
ثم حمل على ذلك المال مثل الجمل الهائج وساق جميع الابل والبقر والغنم والخيل قدامه فتبادرت اليه العبيد بالسيوف الثقال والرماح الطوال وفی أولهم فارس تركی الا انه شديد الحرب والكفاح عارف باعمال سمر القنا وبيض الصفاح فحمل على كان ما كان وقال له ويلك لو علمت لمن هذا المال ما فعلت هذه الفعال اعلم أن هذه الاموال للعصابة الرومية والفرقة الجركسية الذين ما فيهم الا كل بطل عابس وهم مائة فارس قد خرجوا عن طاعة كل سلطان وقد سرق منهم حصان وحلفوا بان لا يرجعوا من هنا الا به فلما سمع كان ما كان هذا الكلام صاح قائلا هذا هو الحصان الذی تعنون وأنتم له طالبون وفي قتالی بسببه راغبون فبارزوني كلكم اجمعون وشانكم وما تريدون ثم صرخ بين أذني القانون فخرج عليهم مثل الغول وعطف على الفارس وطعنه فأخرج كلاه ومال على ثانٍ وثالث ورابع فأعدمهم الحياة فعند ذلك هابته العبيد فقال لهم يا بنی الزوانی سوقوا المال والخيول والا خضبت من دمائكم سنانی فساقوا المال وأخذوا فی الانطلاق وانحدر اليه صباح وأعلن بالصياح وزادت به الافراح واذا بغبار قد علا وطار حتى سد الاقطار وبان من تحته مائة فارس مثل الليوث العوابس فلما رآهم صباح فر الى الرابية وترك البطاح وصار يتفرج على الكفاح وقال ما أنا فارس الا فی اللعب والمزاح ثم أن المائة فارس داروا حول كان ما كان واحاطوا به من كل مكان فتقدم اليه فارس منهم وقال اين تذهب بهذا المال فقال له كان ما كان دونك والقتال واعلم ان من دونه أسدا اروع وبطل صميدع وسيفا اينما مال قطع فلما سمع الفارس ذلك الكلام التفت اليه فرآه فارساً كالاسد الضرغام الا أن وجهه کبدر التمام وكان ذلك الفارس رئيس المائة فارس واسمه كهرداش فلما رأى كان ما كان مع كمال فروسيته بديع المحاسن يشبه حسنه حسن معشوقة له يقال لها فاتن وكانت من أحسن النساء وجها قد أعطاها الله من الحسن والجمال


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project