Reading Mode Quiz Mode


book2
page53
1
سألتك بالله من این تعرفها فقال له الجواهرجی دع الالحاح فی السؤال فقال له علي بن بكار لا أرجع عنك الا اذا أخبرتنی بالصحيح فقال له الجواهرجی أنا أخبرك بحيث لا يدخلك منی وهم ولا يعتريك من كلامی انقباض ولا أخفی عنك سرا وأبين لك حقيقة الأمر ولكن بشرط ان تخبرنی بحقيقة حالك وسبب مرضك فأخبره بخبره ثم قال والله يا أخی ما حملنی على كتمان أمري من غيرك إلا مخافة إن الناس تكشف أستار بعضها فقال الجواهرجي لعلی بن بكار وانا ما أردت اجتماعي بك الا لشدة محبتی لك وغيرتی عليك وشفقتی على قلبك من ألم الفراق عسى أن أكون لك مؤنسا نيابة عن صديقی أبو الحسن مدة غيبته فطب نفساً وقر عيناً فشكره علی بن بكار على ذلك وأنشد هذين البيتين
2
ولو قلت انی صابر بعد بعده لکذبنی دموع وفرط نحیبی
3
وکیف أداري مدمعا جریانه علي صحن خدی من فراق حبیبی
4
ثم ان علی بن بكار سكت ساعة من الزمان وبعد ذلك قال للجواهرجی أتدری ما امرتنی به الجارية فقال لا والله يا سيدی فقال انها زعمت انی اشرت على ابي الحسن بالمسير الى مدينة البصرة واننی دبرت بذلك حيلة لاجل عدم المراسلة والمواصلة فحلفت لها ان ذلك لم يكن فلم تصدقنی ومضت الى سيدتها وهی على ما هی عليه من سوء الظن لانها كانت تصغي الى ابی الحسن فقال الجواهرجی يا أخی انی فهمت من حال هذه الجارية هذا الامر ولكن ان شاء الله تعالى أمون عونا لك على مرادك فقال له علی بن بكار وكيف تعمل معها وهی تنفر كوحش الفلاة فقال له لا بد أن ابذل جهدی فی مساعدتك واحتيالی فی التوصل اليها من غير كشف ستر ولا مضرة ثم استأذن فی الانصراف فقال له علی بن بكار يا أخي عليك بكتمان السر ثم نظر الیه وبکی فودعه وانصرف.وادرك شهرزاد الصباح فسکتت عن الکلام المباح
5
فی لیلة 190) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان الجواهرجی ودعه وانصرف وهو لا يدری كيف يعمل فی اسعاف علی بن بكار ومازال ماشيا وهو متفكر فی أمره اذ رأي ورقة مطروحة فی الطريق فأخذها ونظر عنوانها وقرأها فاذا هی من المحب الاصغر الى الحبيب الاكبر ففتح الورقة فرأى مكتوبا فيها هذان البيتان
6
جاء الرسول بوصل منك یطمعنی وکان اکثر ظنی انه و هما
7
فما فرحت ولکن زادني حزنا علمي بأن رسولی لم یکن فهما
8
و بعد فاعلم يا سيدی اننی لم ادر ما سبب قطع المراسلة بينی وبينك فان يكن صدر منك الجفاء فانا أقابله بالوفاء وان يكن ذهب منك الوداد فانا أحفظ الود على البعاد فانا معك كما قال الشاعر
9
به احتمل واستطل أصبر وعزاهن وول اقبل وقل اسمع ومر اطلع
10
فلما قرآها اذا بالجارية اقبلت تتلفت يمينا وشمالا فرأت الورقة فی يده فقالت یا سیدي ان هذه الورقة وقعت منی فلم يرد عليها جوابا ومشى ومشت الجارية خلفه الی ان أقبل علی داره ودخل والجاریة خلفه


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project