Reading Mode Quiz Mode


book2
page69
1
الليلة وهو متشوش الخاطر من أجله وصار يتقلب من جنب الى جنب كانه نائم على جمر اللظى ولحقه الوسواس ولم ياخذه نوم فی تلك الليلة بطولها وذرفت عيناه بالدموع وأنشد قول الشاعر
2
لقد طال لیلي والوشاة هجوع وناهیك قلبا بالفراق مروع
3
أقول ولیلی زاد بالهم طوله امالك یاضوء الصباح رجوع
4
« قول الآخر»
5
لما رأیت النجم ساه طرفه والقلب قد القی علیه سباتا
6
هذا ما كان من أمر الملك شهرمان (وأما) ما كان من أمر قمر الزمان فانه لما قدم عليه الليل قدم له الخادم الفانوس وأوقد له شمعة وجعلها فی شمعدان وقدم له شيئا من المأكل فاكل قليلا  وصار يعاتب نفسه حيث أساء الادب فی حق أبيه الملك شهرمان وقال فی نفسه ألم تعلم ان ابن آدم رهين لسانه وان لسان الآدمي هو الذی يوقعه فی المهالك ولم يزل يعاتب نفسه ويلومها حتى غلبت عليه الدموع واحترق قلبه المصدوع وندم علي ما خرج من لسانه فی حق الملك غاية الندم وانشد هذين البيتين
7
یموت الفتی من عثرة من لسانه ولیس یموت المرء من عثرة الرجل
8
ثم ان قمر الزمان لما فرغ من الاكل طلب ان يغسل يديه فغسل یدیه من الطعام وتوضأ وصلى المغرب والعشاء وجلس وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
9
فی لیلة 205) قالت بلغنی ايها الملك السعيد ان قمر الزمان ابن الملك شهرمان جلس على السرير يقرأ القرآن فقرأ سورة البقرة وآل عمران ويس والرحمن وتبارك والملك والمعوذتين وختم الدعاء واستعاذ بالله ونام على السرير فوق طراحة من الاطلس المعدن لها وجهان وهی محشوة بريش النعام وحين أراد النوم تجرد من ثيابه وخلع لباسه ونام فی قميص شمع رفيع وكان على راسه مقنع مروزی أزرق فصار قمر الزمان فی تلك الليلة كأنه البدر فی ليلة أربع عشر ثم تغطى بملاءة من حرير ونام والفانوس موقد تحت رجليه والشمعة موقدة تحت راسه ولم يزل نائما الى ثلث الليل ولم يعلم ما خبیء له فی الغيب وما قدر عليه علام الغيوب واتفق ان القاعة والبرج كانا عتيقين مهجورين مدة سنين كثيرة وكان فی تلك القاعة بئر رومانی معمور بجنية ساكنة فيه وهی من ذرية ابليس اللعين واسم تلك الحنیة ميمونة ابنة الدمرياط احد ملوك الجان المشهورين وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
10
فی لیلة 206) قالت بلغنی أيها الملك السعيد ان اسم تلك الجنية ميمونة ابنة الدمرياط احد ملوك الجان المشهورين فلما استمر قمر الزمان نائما الى ثلث الليل الاول طلعت تلك العفريتة من البئر الرومانی وقصدت السماء لاستراق السمع فلما صارت فی أعلى البئر رات نورا مضيئاً فی البرج على خلاف العادة وكانت العفريتة مقيمة فی ذلك المكان مدة مديدة من السنين فقالت فی نفسها انا


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project