Reading Mode Quiz Mode


book2
page78
1
ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ثم قلبها بيده ثانی مرة وفتح طوق قميصها فبان له بطنها ونظر الیها والی نهودها فازداد فيها محبة ورعبة فصار ينبهها وهی لا تنتبه لان دهنشا ثقل نومها فصار قمر الزمان يهزها ويحركها ويقول يا حبيبتی استيقظي وانظری من أنا فانا قمر الزمان فلم تستيقظ ولم تحرك رأسها فعند ذلك تفكر فی أمرها ساعة زمانية وقال فی نفسه ان صدق حذري فهذه الصبية هی التی يريد والدی زواجی بها ومضى لی ثلاث سنين وأنا امتنع من ذلك فان شاء الله إذا جاء الصبح أقول لابی زوجنی بها.وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 214) قالت أيها الملك السعيد أن قمر الزمان قال فی نفسه ان شاء الله إذا جاء الصبح أقول لابی زوجنی بها ولا أترك نصف النهار يفوت حتى أفوز بوصلها واتملى بحسنها وجمالها ثم ان قمر الزمان مال الى بدور ليقبلها فارتعدت ميمونة الجنية وخجلتو أما العفریت دهنش فانه طار من الفرح ثم ان قمر الزمان لما أراد ان يقبلها فی فمها استحي من الله ولفت وجهه وقال فی نفسه انا أصبر لئلا يكون والدی لما غضب علی وحبسنی فی هذا الموضع جاء لی بهذه العروسة وامرها بالنوم جنبي ليمتحنی بها واوصاها انی اذا نبهتها لا تستيقظ وقال لها أی شیء فعل بك قمر الزمان فاعلمينی به وربما يكون والدی مستخفيا فی مكان ما بحيث يطلع علی وانا لا أنظره فينظر جميع ما أفعله بهذه الصبية واذا أصبح الصباح يوبخنی ويقول لی كيف تقول لی مالی أرب فی الزواج وأنت قبلت تلك الصبية وعانقتها فانا اكف نفسی عنها لئلا ينكشف أمری مع والدی فانا لا ألمس هذه الصبية من تلك الساعة ولا التفت لها غير انی آخذ لی منها شيئا يكون امارة عندی وتذكرة لها حتى يبقى بينی وبينها اشارة ثم ان قمر الزمان رفع کف الصبية وأخذ خاتمها من خنصرها وهو يساوی جملة من المال لان فصه من نفيس الجواهر ومنقوش فی دائرته هذه الابيات
3
لا تحسبوا انی نسیت عهودکم مهما أطلتم فی الزمان صدودکم
4
یا سادتی جودوا علی تعطفا فعسی أقبل ثغرکم وخدودکم
5
والله اني لست أبرح عنکم ولو أعدیتم فی الغرام حدودکم
6
ثم ان قمر الزمان نزع ذلك الخاتم من خنصر الملكة بدور ولبسه فی خنصره وأدار ظهره اليها وقام ففرحت ميمونة الجنية لما رأت ذلك وقالت لدهنش وقشقش هل رأيتما محبوبي قمر الزمان وما فعله من العفة عن هذه الصبية فهذا من كمال محاسنه فانظروا كيف رأى هذه الصبية وحسنها وجمالها ولم يعانقها ولم يملس بيده عليها بل أدار ظهره اليها ونام فقالا لها قد رأينا ما صنع من الكمال فعند ذلك انقلبت ميمونة وجعلت نفسها برغوثا ودخلت ثياب بدور محبوبة دهنش ومشت على ساقها وطلعت على فخذها ومشت تحت سرتها مقدار أربعة قراريط ولدغتها ففتحت عينيها واستوت قاعدة فرأت شابا نائما بجانبها وهو يغط فی نومه وله خدود كشقائق النعمان ولواحظ تخجل الحور الحسان وفم كانه خاتم سليمان وريقه حلو المذاق وانفع من الترياق كما قال فيه بعض واصفيه
7
سلا خاطری عن زینب ونوار بوردة خط فوق آس عذار
8
9


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project