Reading Mode Quiz Mode


book2
page80
1
الكلام المباح
2
فی لیلة 216) قالت بلغني أيها الملك السعيد ان الملكة بدور نامت بجانب قمر الزمان وجرى منها ما جري فلما رأت ذلك ميمونة فرحت غاية الفرح وقالت لدهنش هل رأيت يا ملعون كيف فعلت معشوقتك من الوله بمعشوقی وكيف فعل معشوقی من التيه والدلال فلا شك ان معشوقی أحسن من معشوقتك ولكن عفوت عنك ثم كتبت له ورقة بالعتق والتفتت الى قشقش وقالت له ادخل معه واحمل معشوقته وساعده علي وصالها الى مكانها لان الليل مضى وفاتنی مطلوبی فتقدم دهنش وقشقش الى الملكة بدور ودخلا تحتها وحملاها وطارا بها واوصلاها الى مكانها واعاداها الى فراشها و اختلت ميمونة بالنظر الى قمر الزمان وهو نائم حتي لم يبق من الليل الا القليل ثم توجهت الى حال سبيلها فلما انشق الفجر انتبه قمر الزمان من منامه والتفت يمينا وشمالا فلم يجد الصبية عنده فقال فی نفسه ما هذا الامر كأن أبی يرغبنی فی الزواج بالصبية التی كانت عندی ثم أخذها سرا لاجل ان تزداد رغبتی فی الزواج ثم صرخ على الخادم الذی هو نائم على الباب وقال له ويلك يا مامون قم فقام الخادم وهو طائش العقل من النوم ثم قدم له الطشت والابريق فقام قمر الزمان ودخل المستراح وقضى حاجته وخرج وفتوضأ وصلي الصبح وجلس يسبح الله ثم نظر الى الخادم فوجده واقفا فی خدمته بين يديه فقال له ويلك يا صواب من جاء هنا وأخذ الصبية من جنبی وانا نائم فقال الخادم يا سيدی ای شیء الصبية فقال قمر الزمان الصبية التی كانت نائمة عندی فی هذه الليلة فانزعج الخادم من كلام قمر الزمان وقال له لم يكن عندك صبية ولا غيرها ومن اين دخلت الصبية وانا نائم وراء الباب وهو مقفول والله يا سيدی ما دخل عليك لا ذكر ولا أنثى فقال له قمر الزمان تكذب يا عبد النحس وهل وصل من قدرك أنت الاخر انك تخادعنی ولا تخبرنی اين راحت هذه الصبية التی كانت نائمة عندی فی هذه الليلة ولم تخبرنی بالذی أخذها من عندی فقال الطواشی وقد انزعج منه والله يا سيدی ما رأيت صبية ولا صبيا فغضب قمر الزمان من كلام الخادم وقال له انهم علموك الخداع يا ملعون فتعال عندی فتقدم الخادم الى قمر الزمان فاخذ باطواقه وضرب به الارض فضرط ثم برك عليه قمر الزمان ورفسه برجله وخنقه حتى غشی عليه ثم بعد ذلك ربطه فی سلبة البئر وأدلاه فيه الي ان وصل الى الماء وارخاه وكانت تلك الايام أیام برد وشتاء قاطع فغطس الخادم فی الماء ثم نشله قمر الزمان وأرخاه وما زال يغطس ذلك الخادم فی الماء وينشله منه والخادم يستغيث ويصرخ ويصيح وقمر الزمان يقول له والله يا ملعون ما أطلعك من هذه البئر حتى تخبرنی بخبر هذه الجارية وقضيتها ومن الذی أخذها وانا نائم وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
فی لیلة 217) قالت بلغني أيها الملك السعيد ان الخادم قال لقمر الزمان انقذنی من البئر يا سيدی وانا اخبرك بالصحيح فجذبه من البئر واطلعه وهو غائب عن الوجود من شدة ما قاساه من الغرق والغطاس والبرد والضرب والعذاب وصار يرتعد مثل القصبة فی الريح العاصف واشتبكت أسنانه فی بعضها وابتلت ثيابه بالماء فلما رأي الخادم نفسه على وجه الارض قال له دعنی يا سيدی أروح
4
5
 


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project