Reading Mode Quiz Mode


book2
page90
1
لانك أيها الوزير سبب ما جرى لنا أولا وآخراً فافعل ما بدا لك فنهض الوزير وفتح باب الساحة ونزل فی الممشاة عشرين خطوة ثم خرج الى البحر فرأى مرزوان مشرفا على الموت فمد الوزير يده اليه وامسكه من شعر رأسه وجذبه منه عليه حتى ردت روحه اليه ثم نزع عنه ثيابه والبسه ثیابا غيرها وعممه بعمامة من عمائم غلمانه.وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
2
فی لیلة 226) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن الوزير لما فعل مع مرزوان ما فعل وكيف قال له اني كنت سببا لنجاتك من الغرق فلا تكن سبباً لموتی وموتك فقال مرزوان وكيف ذلك قال الوزير لانك فی هذه الساعة تطلع وتشق بين امراء ووزراء والكل ساكتون لا يتكلمون من أجل قمر الزمان بن السلطان فلما سمع مرزوان ذكر قمر الزمان عرفه لانه كان يسمع بحديثه فی البلاد فقال مرزوان ومن قمر الزمان فقال الوزيرهو ابن السلطان شهرمان وهو ضعيف ملقى على الفراش لا يقر له قرار ولا يعرف ليلا ولا نهار وكاد أن يفارق الحياة من نحول جسمه ويصير من الاموات فنهاره لهيب وليله فی تعذيب وقد يئسنا من حياته وايقنا بوفاته واياك أن تطيل النظر الیه أو تنظر الی غير الموضع الذی تحط فيه رجلك والا فتروح روحك وروحی فقال بالله أخبرنی عن هذا الشاب الذی وصفته لی وما سبب هذا الامر الذی هو فيه فقال له الوزير لا اعلم له سببا الا أن والده من منذ ثلاث سنين كان يراوده عن أمر الزواج وهو يأبى فأصبح يزعم انه كان نائما فرأى بجنبه صبية بارعة الجمال وجمالها يحير العقول ويعجز عنه الوصف وذكر لنا انه نزع خاتمها من أصبعها ولبسه والبسها خاتمه ونحن لا نعرف باطن هذه القضية فبالله ياولدی اطلع معی القصر ولا تنظر الى ابن الملك ثم بعد ذلك رح الى حال سبيلك فان السلطان قلبه ملآن عليه غيظا فقال مرزوان فی نفسه والله ان هذا هو المطلوب ثم طلع مرزوان خلف الوزير الى أن وصل الى القصر ثم جلس الوزير تحت رجلی قمر الزمان وأما مرزوان فانه لم يكن له دأب الا أنه مشى حتى وقف قدام قمر الزمان ونظر اليه فمات الوزير فی جلده وصار ينظر الى مرزوان ويغمزه ليروح الى حال سبيله ومرزوان يتغافل وينظر الى قمر الزمان وعلم انه هو المطلوب وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
3
فی لیلة 227) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن مرزوان قال سبحان الله جعل قده مثل قدها ولونه مثل لونها وخده مثل خدها ففتح قمر الزمان عينيه وصغى له بأذنيه فلما رآه مرزوان صاغيا الى ما يلقيه من الكلمات انشد هذه الابيات
4
اراك طروبا ذا شجی وترنم تمیل الی ذکر المحاسن بالفم
5
اصابك عشق أم رمیت بأسهم فما هذه الا سجیة من رمی
6
الا فاسقنی کاسات خمر وغن لی بذکر سلیمی والرباب تنعم
7
اغار علی أعطافها من ثیابها إذا لبستها فوق جسم منعم
8
واحسد کاسات تقبل ثغرها إذا وضعتها موضوع اللثم فی الفم
9
فلا تحسبوا انی قتلت بصارم ولکن لحاظ قدر متنی بأسهم


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 2.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project