Reading Mode Quiz Mode


book3
page100
1
انصرفوا الى حال سبيلهم وقد أخذ السندباد الحمال ما أمر له من الذهب وانصرف الى حال سبيله وهو متعجب مما سمعه من السندباد البحری وبات في بيته ولما أصبح الصباح واضاء بنوره ولاح قام السندباد الحمال وصلى الصبح وتمشى الي السندباد البحری وقد دخل اليه وتلقاه بالفرح والانشراح واجلسه عنده الى ان حضر بقية أصحابه وقدموا للطعام فأكلوا وشربوا وانبسطوا فبدأهم بالكلام وحكى لهم الحكاية الرابعة.
2
*الحكاية الرابعة من حكايات السندباد البحری وهی السفرة الرابعة*
3
(قال)السندباد البحری اعلموا يا اخوانی انی لما عدت الى مدينة بغداد واجتمعت على أصحابي واحبابی وصرت في أعظم ما يكون من الهناء والسرور والراحة وقد نسيت ما كنت فيه لكثرة الفوائد وغرقت فی اللهو والطرب ومجالسة الاحباب والاصحاب وانا فی الذ ما يكون من العيش فحدثتنی نفسی الخبيثة بالسفر الي بلاد الناس وقد اشتقت الى مصاحبة الاجناس والبيع والمكاسب فهممت فی ذلك الامر واشتريت بضاعة نفيسة تناسب البحر وحزمت حمولا كثيرة زيادة عن العادة وسافرت من مدينة بغداد الي مدينة البصرة ونزلت حمولی فی المركب واصطحبت بجماعة من أكابر البصرة وقد توجهنا الى السفر وسافر بنا المركب على بركة الله تعالي في البحر العجاج المتلاطم بالامواج وطاب لنا السفر ولم نزل على هذه الحالة مدة ليالي وأيام من جزيرة الى جزيرة ومن بحر إلى بحر إلي ان خرجت علينا ريح مختلفة يوما من الايام فرمى الريس مراسی المركب وأوقفه فی وسط البحر خوفا عليه من الغرق فی وسط البحر فبينما نحن على هذه الحالة ندعوا ونتضرع الى الله تعالى اذ خرج علينا ريح عاصف ریح شديد مزق القلع وقطعه قطعا وغرق الناس وجميع حمولهم وما معهم من المتاع والاموال وغرقت أنا بجملة من غرق وعمت فی البحر نصف نهار وقد تخليت عن نفسی فيسر الله تعالى لي قطعة لوح خشب من ألواح المركب فركبتها أنا وجماعة من التجار وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
4
(وفی لیلة 539) قالت بلغنی أيها الملك السعيدان السندباد البحري بعد أن غرقت المركب وطلع على لوح خشب هو وجماعة من التجار قال اجتمعنا على بعضنا ولم نزل راكبين على ذلك اللوح ونرفس بارجلنا فی البحر ولامواجوالریح تساعد نافمکثنا علی هذه الحللة یوما ولیلة فلما كان ثاني يوم ضحوة نهار ثار علينا ريح وهاج البحر وقوی الموج والريح فرمانا الماء على جزيرة ونحن مثل الموتى من شدة السهر والتعب والبرد والجوع والخوف والعطش وقد مشينا في جوانب تلك الجزيرة فوجدنا فيها نباتا كثيرا فأكلنا منه شيئا يسد رمقنا وبقيتنا وبتنا تلك الليلة على جانب الجزيرة فلما أصبح الصباح واضاء بنوره ولاح قمنا ومشينا في الجزيرة يمينا وشمالا فلاح لنا عمارة على بعد فسرنا فی تلك الجزيرة قاصدين تلك العمارة التی رأيناها من بعد ولم نزل سائرين الى أن وقفنا على بابها فبينما نحن واقفون هناك


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project