Reading Mode Quiz Mode


book3
page113
1
ولم يبق لنا منها خلاص ولا نجاة فبكى جميع الركاب على انفسهم وودع بعضهم بعضا لفراغ اعمارهم وانقطع رجاؤهم ومالت المركب على ذلك الجبل فانكسر وتفرقت الواحها فغرق جميع ما فيها ووقع التجار فی البحر فمنهم من غرق ومنهم من تمسك بذلك الجبل وطلع عليه وكنت انا من جملة من طلع على ذلك الجبل واذا فيه جزيرة كبيرة عندها كثير من المراكب المكسرة وفيها أرزاق كثيرة على شاطئ البحر من الذی يطرحه البحر من المراكب التی كسرت وغرق ركابها وفيها شیء كثير يحير العقل والفكر من المتاع والاموال التی يلقيها البحر على جوانها فعند ذلك طلعت على تلك الجزيرة ومشيت فيها فرأيت فی وسطها عين ماء عذب حار خارج من تحت أول ذلك الجبل وداخل فی آخره من الجانب الثانی فعند ذلك طلع جميع الركاب على ذلك الجبل الى الجزيرة وانتشروا فيها وقد ذهلت عقولهم من ذلك وصاروا مثل المجانين من كثرة مارؤوا فی الجزيرة من الامتعة والاموال التی على ساحل البحر وقد رأيت فی وسط تلك العين شيئا كثيرا من أصناف الجواهر والمعادن واليواقيت اللآلی الكبار الملوكية وهی مثل الحصى فی مجاری الماء فی تلك الغيطان وجميع ارض تلك العين تبرق من كثرة ما فيها من المعادن وغيرها ورأينا كثيرا في تلك الجزيرة من أعلى العود العود الصينی والعود القماری وفی تلك الجزيرة عين نابعة من صنف العنبر الخام وهو يسيل مثل الشمع على جانب تلك العین من شدة حر الشمس ويمتد على ساحل البحر فتطلع الهوايش من البحر وتبتلعه وتنزل فی البحر فيحمی فی بطونها فتقذفه من افواهها فی البحر فيجمد على وجه الماء فعند ذلك يتغير لونه واحواله فتقذفه الامواج الى جانب البحر فيأخذه السواحون والتجار الذين يعرفونه فيبيعونه وأما العنبر الخام الخالص من الابتلاع فانه يسيل على جانب تلك العين ويتجمد بأرضه واذا طلعت عليه الشمس يسيح وتبقى منه رائحة ذلك الوادی كله مثل المسك واذا زالت عنه الشمس يجمد وذلك المكان الذی هو فيه هذا العنبر الخام لا يقدر احد على دخوله ولا يستطيع سلوكه فان الجبل محیط بتلك الجزيرة ولا يقدر احد على صعود ذلک الجبل ولم نزل دائرين فی تلك الجزيرة نتفرج على ما خلق الله تعالى فيها من الارزاق ونحن متحيرون من أمرنا وفيما نراه وعندنا خوف شديد وقد جمعنا على جانب الجزيرة شيئا قليلا من الزاد فصرنا نوفره ونأكل منه فی كل يوم أو يومين اكلة واحدة ونحن خائفون أن يفرغ الزاد منا فنموت كمدا من شدة الجوع والخوف وكل من مات منا نغسله ونكفنه فی ثياب وقماش من الذی يطرحه البحر على جانب الجزيرة حتى مات منا خلق كثير ولم يبق منا الا جماعة قليلة فضعفنا بوجع البطن من البحر وأقمنا مدة قليلة فمات جميع أصحابی ورفقائی واحدا بعد واحد وكل من مات منهم ندفنه وبقيت فی تلك الجزيرة وحدی وبقی معی زاد قليل بعد ان كان كثيرا فبكيت على نفسی وقلت يا ليتنی مت قبل رفقائی وكانوا غسلونی ودفنونی فلا حول ولا قوة الا بالله العلی العظيم وادرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.
2
(وفی لیلة 550) قالت بلغنی أيها الملك السعيد أن السندباد البحری لما دفن رفقاءه جميعا وصار فی الجزيرة وحده قال ثم انی أقمت مدة يسيرة ثم قمت حفرت لنفسی حفرة عميقة في جانب تلك


Arabian Nights. Bulak. 1863. Bulak. 1935. 3.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project